السبت 02-07-2022
ملاعب

سواريز: لم أكن أتمنى ما حدث معي في أتلتيكو

image


ملاعب - وكالات

أقر الأوروجوياني لويس سواريز، مهاجم أتلتيكو مدريد في الموسمين الماضيين، بأنه كان يتمنى البقاء لعام اخر بين صفوف الأتلتي، الذي ينتهي عقده معه في 30 يونيو/حزيران المقبل.
اضافة اعلان

وأوضح صاحب ال35 عاما أن لا أحد من الروخيبلانكوس، لا ميجيل انخل خيل مارين، العضو المنتدب للنادي، ولا الأرجنتيني دييجو سيميوني، مدرب الفريق، ولا أندريبا بيرتا، المدير الرياضي، أخبروه بأنه لن يستمر بين صفوف الأتلتي.

كما أكد سواريز أنه لم يحسم مستقبله بعد، لكنه أشار إلى أنه تلقى "العديد من العروض".

وفي مقابلة مع برنامج "إل لارجيرو" بإذاعة (كادينا سير) الإسبانية، قال مهاجم برشلونة السابق: "كنت أتمنى ذلك (الاستمرار).. لأنني كنت سعيدا. كنت أقوم بدور لم أكن معتادا عليه، لكنني تقبلته بأفضل طريقة".

وأضاف: "كنت أعلم أيضا أن المتطلبات أصبحت أكبر، في ظل المنافسة مع لاعبين بالفريق على مستوى عال جدا، لكن كانت لدي القدرة على تلبية ما يطلبه المدرب. لكن لم تكن هناك فرصة".

وكشف سواريز أنه تم إخطاره بأنه لن يستمر في أتلتيكو "في اليوم السابق" ل "وداعه" في ملعب واندا متروبوليتانو، يوم 15 مايو/ايار أمام إشبيلية، موضحا أنه لم يكن يعلم شيئا لكنه كان يشعر بأن هذا سيحدث.

وواصل: "عمري 35 عاما وكنت أعلم. أنا كذلك كنت أقوم بعدة أمور وأفكر في مستقبلي أيضا".

وأشار سواريز إلى أنه تلقى "الكثير من العروض" وأنه يستمع ل"الجميع" ولن يغلق "الباب أمام أي طرف".

وفي نفس الوقت، أكد أنه يفضل الانتقال لفريق أوروبي، لكنه أبرز تلقيه عروضا من المكسيك والأرجنتين والبرازيل، بين دول أخرى، بينما يفكر مليا لاتخاذ "القرار المناسب" من أجل المنافسة مع منتخب أوروجواي في مونديال 2022 في قطر الذي سينطلق في نوفمبر/تشرين ثان القادم.