السبت 13-07-2024
ملاعب

انطلاقة الريال تبشر بالقطعة الناقصة في تاج أنشيلوتي

1043786622_0_0_2300_1244_1000x541_80_0_0_bdb584d156983c7501ce6b0ea5ebaf4e


ملاعب - وكالات 

 

عادل ريال مدريد أفضل انطلاقة له بالليجا في المواسم الأخيرة بحصده 16 من أصل 18 نقطة ممكنة، في إنجاز حققه مع مديره الفني الحالي كارلو أنشيلوتي أيضا ولكن عام 2013 في ولايته الأولى.

اضافة اعلان
باستثناء التعادل مع ليفانتي في الجولة الثانية (3-3)، فاز ريال مدريد بكل مبارياته في الليجا حتى الآن، حيث انتصر على ألافيس 1-4 وريال بيتيس 0-1 وسيلتا فيجو 5-2 وفالنسيا 1-2 قبل أن يكتسح مايوركا بسداسية أمس.

هذا السجل المميز ينذر بموسم مبشر للفريق تحت قيادة أنشيلوتي، الذي ينقصه لقب الليجا ليكون قد توج بكل ألقاب الدوريات الأوروبية الكبرى.

وفي انطلاقته الجيدة المماثلة مع الريال عام 2013، بدأ أنشيلوتي الليجا بـ3 انتصارات أمام بيتيس وغرناطة وأثلتيك بلباو وتعادل مع فياريال، ثم حقق فوزا عريضا على خيتافي 4-1 قبل أن ينتصر على إلتشي.

بعدها مني الريال على ملعبه "سانتياجو برنابيو" بأول هزيمة له بالموسم (0-1) على يد أتلتيكو مدريد الذي توج بلقب الليجا في ذلك الموسم.

وفي الموسم الحالي مع عودته للفريق، استأنف أنشيلوتي سلسلة مباريات دون هزيمة في الليجا، تركها سلفه في المنصب الفرنسي زين الدين زيدان وزادها إلى 24 لقاء متتاليا (18 انتصارا و6 تعادلات).

وكان مايوركا الفريق الـ24 الذي يواجهه أنشيلوتي مع الريال في الليجا واكتساحه بالسداسية يعد أكبر نتيجة يحققها على رأس الإدارة الفنية للملكي.

ففي فترته الأولى قاد المدرب الإيطالي الفريق في موسمين بالدوري، لكنه لم يتمكن من تحقيق نتيجة مثل تلك التي شهدها "سانتياجو برنابيو" الليلة الماضية.

وخلال فترته الأولى، فاز أنشيلوتي على 23 فريقا من أصل 24، حيث كان أتلتيكو مدريد العقبة الوحيدة أمام المدرب الإيطالي.