الأربعاء 23-09-2020
 

الشرطة البرتغالية تداهم منزل كاسياس

ملاعب - وكالات

داهمت السلطات البرتغالية، منزل الإسباني إيكر كاسياس حارس مرمى ريال مدريد ومنتخب إسبانيا سابقا، ضمن تحقيقات في اتهامات بغسل الأموال والتهرب الضريبي في عالم كرة القدم.

وقال مدعون إن قرابة 200 رجل شرطة فتشوا 76 مكانا في أنحاء البلاد بينها منازل وأندية كرة قدم ومكاتب محامين ووكلاء لاعبين. وقال كاسياس في بيان عبر حسابه على موقع "تويتر": إنه "هادئ تماما" في ما يتعلق بالتحقيقات ولديه "ثقة كاملة" في النظام القضائي البرتغالي. وعبر حارس المرمى الإسباني الملقب بـ "القديس" عن أمله في أن يتم التعامل بشفافية مع الجميع. كما أكدت أندية برتغالية كبرى من بينها بورتو نادي كاسياس الحالي، خضوعها لتحقيقات. وقال بورتو إن السلطات فتشت مقر النادي وإنه سيتعاون مع التحقيقات. وتحقق السلطات في مزاعم تهرب ضريبي في كرة القدم من 2015 وما بعدها. وعانى القديس كاسياس من نوبة قلبية في مايو أيار الماضي، خلال التدريب مع ناديه الحالي بورتو ولم يلعب من وقتها، وعاد إلى التدريبات في نوفمبر الماضي. وأكد بينتو دا كوستا رئيس نادي بورتو في وقت سابق، أن حارس مرماه أبلغه بقرار اعتزاله اللعبة. وبدوره أعلن القديس كاسياس الذي توج مع منتخب إسبانيا بلقب بطولتي أمم أوروبا 2008 و2012، وكأس العالم 2010، عزمه الترشح لمنصب رئيس الاتحاد الإسباني لكرة القدم، في الانتخابات المقررة في وقت لاحق من العام الجاري.