الثلاثاء 27-10-2020
 

فهد المفرج يؤكّد أن الهلال السعودي عاد مرفوع الرأس

hilal-celebrate-etihad

ملاعب - وكالات

 

كشف فهد المفرج، المشرف على كرة القدم في نادي الهلال السعودي، عن كواليس الأزمة التي واجهها الفريق مؤخراً باعتباره منسحباً من بطولة دوري أبطال آسيا 2020، بقرار الاتحاد الآسيوي الأخير، بسبب إصابات وباء “كوفيد 19″ التي ضربت عدداً كبيراً من اللاعبين.


وقال المفرج: “الحمدلله رجعنا بلدنا ونحن مرفوعين الرأس.. لدينا 22 لاعباً في الحجر الصحي، النادي وفر لهم طائرة خاصة لعودة باقي البعثة غداً، وأتمنى السلامة للجميع، نشكر وزير الرياضة واتحاد الكرة على المتابعة”.

وأضاف: “فيه كثير من الأمور لا أود التحدث عنها والجميع أسهب وتحدث عنها، اليوم أتحدث عن الشيء الإيجابي ولدينا اللجنة الطبية داخل النادي قامت بدورها على أكمل وجه، في الأخير ما أصابنا هو أمر الله وما يحدث خلف الأسوار لن أتحدث عنه، وإذا كان لنا حق سوف يعود، كان لازم علينا التواجد في الملعب وسلمنا القائمة وقبل فترة الإحماء المراقب قال المباراة ملغية، وتواجدنا للدخول لأرض الملعب، ثم أعلن الحكم إلغاء المباراة”.


وتابع: “أنت متصدر مجموعتك بلا أي خسارة وبطل النسخة الأخيرة، والجميع يتساءل عن كيفية خروجنا بهذه الطريقة، وإدارة النادي بها جهة قانوينة وسيمضون في هذا الأمر”.

وأعلن الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، السبت، أنه رفض احتجاج الهلال السعودي ضد اعتباره منسحباً من دوري الأبطال بسبب وجود 11 لاعباً فقط متاحين لخوض مباراة في ختام منافسات المجموعة الثانية.


وقال الهلال، الذي كان قد ضمن التأهل لدور الستة عشر، إنه كان يرغب في مواصلة الدفاع عن اللقب رغم إصابة 30 شخصا من اللاعبين وأعضاء الجهاز الفني بكوفيد-19، حيث تقام كل المنافسات في قطر بعد استئناف المسابقة بعد توقف طويل بسبب الجائحة.


لكن لوائح الاتحاد الآسيوي تنص على ضرورة وجود 13 لاعباً على الأقل في قائمة المباراة وهو ما لم يحدث يوم الأربعاء الماضي.


وأضاف الاتحاد الآسيوي أنه اعتبر الهلال منسحبا من البطولة.


وتسبب استبعاد الهلال في تأهل شباب الأهلي دبي إلى دور الستة عشر إلى جانب باختاكور الأوزبكي من المجموعة الثانية.