الأربعاء 10-08-2022
ملاعب

الاتحاد الآسيوي يستذكر سقوط النمور في دوري الأبطال

ACL-2009-Pohang-1


ملاعب - مع اقتراب انطلاق منافسات الأدوار الإقصائية في دوري أبطال آسيا 2022، يقوم الموقع الالكتروني في الاتحاد الآسيوي لكرة القدم بتسليط الضوء على تاريخ البطولة منذ إطلاقها بنظامها الجديد اعتباراً من نسخة 2002-2003.

اضافة اعلان
 


وتمتلك كرة القدم الآسيوية تاريخاً حافلاً في مسابقات الأندية، حيث انطلقت بطولة الأندية الآسيوية أبطال الدوري عام 1967، وشهدت محطات رائعة لا تنسى قبل أن يتم إطلاقها بنظام جديد اعتباراً من نسخة 2002-2003.

وتقوم هذه السلسلة بتسليط الضوء على تاريخ البطولة بنظامها الحديث، ضمن سلسلة تقارير منتظمة تنتهي قبل انطلاق نسخة هذا العام.

وفي الحلقة السابعة من هذه السلسلة، نسلط الضوء على دوري أبطال آسيا 2009، التي كان لقبها من نصيب بوهانغ ستيلرز الذي حرم الاتحاد السعودي من حصد اللقب الثالث بعدما تغلب عليه في المباراة النهائية.


دور المجموعات
شارك في دور المجموعات من البطولة 32 نادياً تم توزيعها على ثماني مجموعات، وتأهل الفريقين الحاصلين على المركزين الأول والثاني إلى دور الـ16.

وقبل ذلك أقيمت للمرة الأولى منافسات الأدوار التمهيدية التي شارك فيها خمسة أندية، تأهل منها الشارقة الإماراتي والجيش السنغافوري للمشاركة في دور المجموعات.

في المجموعة الأولى نجح نادي الهلال السعودي في التربع على الصدارة بعدما جمع 14 نقطة من ست مباريات، مقابل 13 نقطة لباختاكور الثاني والذي تأهل معه إلى دور الـ16، و5 لسابا قم الإيراني ونقطة للأهلي الإماراتي.

في المقابل حسم بيرسيبوليس الإيراني صدارة المجموعة الثانية برصيد 7 نقاط من أربع مباريات، بفارق المواجهات المباشرة أمام الشباب السعودي، مقابل 3 نقاط للغرافة القطري، في حين انسحب الشارقة الإماراتي.

وفي المجموعة الثالثة دانت الصدارة للاتحاد السعودي برصيد 12 نقطة من ست مباريات، مقابل 8 نقاط لأم صلال القطري و5 للجزيرة الإماراتي و4 للاستقلال الإيراني.

أما في المجموعة الرابعة فقد تصدر الاتفاق السعودي برصيد 12 نقطة من ست مباريات، مقابل 8 نقاط لبونيودكور الأوزبكي و7 لكل من سيباهان الإيراني والشباب الإماراتي.

وتصدر ناغويا اوشنز الياباني ترتيب المجموعة الخامسة برصيد 12 نقطة من ست مباريات، مقابل 10 نقاط لنيوكاسل جيتس الأسترالي و6 لأولسان هيونداي الكوري الجنوبي و5 لبكين غوان الصيني.

ودانت صدارة المجموعة السادسة لغامبا أوساكا الياباني برصيد 15 نقطة من ست مباريات، مقابل 10 نقاط لسيؤول الكوري الجنوبي و7 لشاندونغ لونينغ الصيني و3 لسريويجايا الإندونيسي.

وتصدر كاشيما انتليرز الياباني ترتيب المجموعة السابعة برصيد 13 نقطة من ست مباريات، مقابل 12 نقطة لسوون سامسونغ بلو وينغز الكوري الجنوبي، و8 لشنغهاي شينهوا الصيني ونقطة للجيش السنغافوري.

وأخيراً تصدر بوهانغ ستيلرز الكوري الجنوبي ترتيب المجموعة الثامنة برصيد 12 نقطة من ست مباريات، مقابل 10 نقاط لكاوازاكي فرونتال الياباني و8 لتيانجين تيدا الصيني ونقطتين لسنترال كوست مارينرز الأسترالي.

الطريق للنهائي
شهدت البطولة للمرة الأولى إقامة منافسات دور الـ16، وذلك من جولة واحدة على أرض الفريق الذي تصدر مجموعته في الدور الأول.

في المواجهة الأولى نجح أم صلال في التغلب على الهلال بفارق ركلات الترجيح 4-3 بعد تعادل الفريقين 0-0 في الوقتين الأصلي والإضافي.

في المقابل تغلب الاتحاد السعودي على مواطنه الشباب بنتيجة 2-1 في جدة، وذلك بفضل هدفي أسامة المولد وهشام بوشروان.

من جهته خسر الاتفاق السعودي أمام باختاكور الأوزبكي 1-2 في الدمام، وتغلب بونيودكور على بيرسيبوليس 1-0 في طهران.

في منطقة الشرق، ضرب بوهانغ ستيلرز بقوة ليحقق الفوز على نيوكاسل جيتس 6-0 في بوهانغ، وفاز ناغويا غرامبوس على سوون بلو وينغز 2-1 في ناغويا، وكاوازاكي فرونتال على مواطنه غامبا أوساكا 3-2 في أوساكا، في حين تغلب سيؤول الكوري على كاشيما انتليرز بفارق ركلات الترجيح 5-4 بعد التعادل 2-2.

ثم في الدور ربع النهائي كانت مواجهة الاتحاد أمام باختاكور، حيث تعادل الفريقين 1-1 في طشقند قبل أن يفوز الفريق السعودي 4-0 في جدة وذلك بفضل أهداف سلطان النمري وأمين الشرميطي وهشام بوشروان ومحمد نور.

في المقابل تفوق أم صلال على سيؤول الكوري الجنوبية في مباراة الذهاب 3-2 بفضل هدفي ماغنو الفيس وهدف فابيو سيزار، قبل أن يعود الفريق القطري بنتيجة التعادل 1-1 في مباراة الإياب في سيؤول، ليبلغ الدور قبل النهائي.

ثالث مواجهات الدور قبل النهائي جمعت بين بونيودكور وبوهانغ ستيلرز، حيث فاز الفريق الأوزبكي 3-1 في طشقند، ثم فاز الفريق الكوري بذات النتيجة إياباً، قبل أن يسجل هدف الحسم في الشوط الإضافي الأول.

وتقابل كاوازاكي فرونتال الياباني مع مواطنه ناغويا اوشنز، حيث فاز الأول 2-1 في طوكيو، لكن ناغويا عاد بقوة في مباراة الإياب ليحقق الفوز 3-1 على أرضه ويضمن بلوغ قبل النهائي.

وتواصلت الإثارة في الدور قبل النهائي، حيث تقابل الاتحاد مع ناغويا اوشنز، وشهدت مباراة الذهاب تقدم الفريق الياباني مرتين في النتيجة، لكن الاتحاد كان يدرك التعادل في كل مرة، ثم سجل أربعة أهداف في الدقائق الأخيرة ليحسم المواجهة بشكل كبير. وكان نجم المباراة محمد نور الذي سجل ثلاثة أهداف. ثم في مباراة الإياب فاز الاتحاد من جديد بواقع 2-1.

المواجهة الثانية جمعت بين أم صلال وبوهانغ ستيلرز، حيث فاز الأخير على أرضه 2-0، ثم أكد تفوقه من جديد بواقع 2-1 في الدوحة.

النهائي
أقيمت المباراة النهائية للبطولة بين الاتحاد وبوهانغ ستيلرز على ملعب محايد، وكان الستاد الوطني الأولمبي في طوكيو.

وقد سيطر التعادل السلبي على نتيجة المباراة خلال الشوط الأول، قبل أن يفتتح بوهانغ التسجيل في الدقيقة 57 بواسطة نو بيونغ-جون.

وضغط الاتحاد من أجل تعديل النتيجة، ولكن الفريق الكوري خطف الهدف الثانية عن طريق كيم هيونغ-ايل بالدقيقة 66.

واستمرت محاولات الفريق السعودي، حيث لم يكن هدف محمد نور بالدقيقة 74 كافياً من أجل تعديل الأوراق، ليتوج بوهانغ ستيلرز باللقب القاري الثمين.

أرقام ومحطات
فاز البرازيلي لياندرو مهاجم غامبا أوساكا بجائزة هدف البطولة بعدما سجل 10 أهداف، حيث تقدم بفارق هدفين أمام برينس تياغو مهاجم الاتفاق السعودي وبفارق ثلاثة أهداف أمام دنيلسون لاعب بوهانغ ستيلرز.

وسجل لياندرو 8 أهداف خلال دور المجموعات، ثم سجل هدفين في دور الـ16 قبل أن يودع فريقه المنافسة أمام كاوازاكي فرونتال.

في المقابل حصل الكوري الجنوبي نو بيونغ-جون لاعب بوهانغ ستيلرز على جائزة أفضل لاعب في البطولة، بعد أن قاد الفريق للتتويج باللقب القاري الثمين.

وشهدت هذه النسخة إقامة 111 مباراة، سجل خلالها 329 هدف، بمعدل 2.96 هدف في المباراة الواحدة.