الثلاثاء 24-05-2022
ملاعب

هل حطم جمهور الرمثا ما قيمته 20 الف دينار في مدينة الحسن؟



ملاعب - خالد العميري ما أن أعلنت اللجنة التأديبية في اتحاد كرة القدم، خلال جلستها التي عقدت اليوم، عن القرارات المتعلقة بأحداث مباراة #الرمثا وشباب الأردن، والتي جرت يوم الجمعة الماضي على استاد الحسن، لحساب الجولة 17 من دوري المحترفين، حتى اشتعلت مواقع التواصل الاجتماعي بالاستفسار عن حجم الغرامة المالية القاسية والقياسية التي تعرض لها نادي الرمثا، عندما تم تغريمه مبلغ 20 الف دينار بدل قيمة الأضرار التي حدثت مع نهاية تلك المباراة. اقرأ أيضا : اللجنة التأديبية تفرض عقوبات قاسية على الرمثا كان متوقعا أن يتم تغريم الرمثا 990 دينارا، نتيجة قيام الجمهور بشتم الحكم #احمد_فيصل احتجاجا على قراراته ومبلغ 500 دينار نتيجة قيام الجمهور بتحطيم عدد كبير من المقاعد في الملعب، وحرمان الجمهور من حضور اول مباراة بيتية للفريق والتي ستكون أمام #الحسين_اربد في الجولة 19 يوم 16 آذار الحالي، ولكن كان التساؤل، هل فعلا حطم الجمهور ما قيمته 20 الف دينار من مقاعد وممتلكات أخرى!. مدير مدينة الحسن الرياضية بسام الخلايلة ، كان قد أعلن في وقت سابق أن عدد المقاعد التي تم تحطيمها في الملعب، تصل إلى نحو 1000 مقعد، بالإضافة إلى أضرار أخرى من تهشيم لابواب زجاجية وممتلكات أخرى، وحسب مصدر مسؤول في اتحاد كرة القدم، فإن تحديد قيمة الأضرار تم من قبل مدينة الحسن الرياضية، ولا علاقة لاتحاد كرة القدم بتحديد هذا الرقم، وهنا ظهرت بعض التعليقات التي تسخر من الكلفة العالية، وتشكك بالقيمة الفعلية المحددة، علما بأن تحديد هذا الرقم هو من شأن إدارة المدينة، طبقا لحسابات أجرتها، ولا أحد يعرف آليتها. خسائر الرمثا، لن تتوقف عند رقم 21 الف و490 دينارا، قيمة ما تم فرضه على نادي الرمثا من غرامات خلال جلسة اليوم، بل سيشمل أيضا خسارة ريع مباراة الفريق البيتية أمام الحسين اربد في "ديربي الشمال"، ما سيرفع قيمة الخسارة الإجمالية إلى نحو 35 الف دينار، وهنا لا بد من التساؤل، ماذا استفاد جمهور الرمثا عندما احتج على قرارات الحكم وكبد فريقه هذه الخسائر الفادحة؟، وما هو ذنب النادي في تكبد مثل هذه الخسائر نتيجة تصرفات غير مقبولة من فئة من جماهيره؟.