الأحد 29-01-2023

موراي متخوف من الاعتزال الجبري

3b9cd1f4-cd42-42f3-8e11-549e839e16b9


ملاعب - اعترف لاعب التنس البريطاني أندي موراي، بأن أي إصابة كبيرة جديدة يمكن أن تجبره على الاعتزال، ومع ذلك فإن الفائز بثلاثة ألقاب في البطولات الأربع الكبرى (جراند سلام) يظل حريصا على مواصلة اللعب.
اضافة اعلان

وخضع موراي لعملتين جراحيتين في الفخذ خلال عامي 2018 و2019، وهو ما تسبب في جعله يقضي فترات كبيرة في آخر أربع أعوام بعيدا عن الملاعب.

ومع ذلك، عاد موراي ضمن قائمة الـ50 لاعب الأوائل في التصنيف العالمي، بعدما وصل للمباراة النهائية في بطولتين خلال عام 2022.

وشاهد موراي، الفائز بلقبين في بطولة ويمبلدون، اعتزال روجر فيدرر من الرياضة في أيلول/سبتمبر الماضي، بعدما عانى من إصابة في الركبة، وبينما اعترف مواري أن مشاكل اللياقة قد تؤثر على أدائه، مازال موراي لا يرغب في السير على نفس خطى فيدرر.

وقال موراي: "إذا كان جسدي بحالة جيدة، ومازلت قادرا على المنافسة بشكل مستمر، سأواصل اللعب".

وأضاف: "ولكن لا يمكنني أن أتطلع الآن للأمام بصورة مسبقة بالنظر إلى عمري، وبالمشاكل التي أعاني منها. إذا تعرضت لإصابة كبيرة، على الأرجح لن أحاول العودة مجددا".

ويتدرب موراي مع المدرب إيفان ليندل في محاولة لضمان مشاركته في بطولة أستراليا المفتوحة التي تقام الشهر المقبل، علما بأنه غاب عن ثلاث نسخ من آخر خمس نسخ من البطولة.

وقال: "قضيت ثلاثة أسابيع في فلوريدا، لتجهيز جسدي بشكل صحيح، وإنهاء بعض الأعمال المتعلقة بطريقة لعبي وسارت الأمور بشكل جيد".

وأكد: "بالتأكيد، أنا في حال أفضل مما كنت عليه. تدربت كثيرا في صالة الألعاب الرياضية (الجيم) محاولا بناء لياقتي وقدرتي على التحمل، وآمل أن يساعدني هذا في العام المقبل".

وأردف: "لم أكن سعيدا بما سار إليه الموسم الماضي – خاصة آخر 6 أشهر أو نحو ذلك من المنظور البدني- ولكن تصنيفي اختلف من 125 إلى 50 في عام واحد".

وأكد: "أتمنى خلال هذا العام، بالعمل الذي قمت به، أن تستمر الأمور في التحسن وسأظل متحمسا للمنافسة".