الأربعاء 24-02-2021
 

زوجة شوماخر تحكي أسرارًا عن حياتهما الخاصة

منذ تعرضه لحادث أليم اختفى مايكل شوماخر عن الأنظار. ولأول مرة تتحدث زوجته كورينا شوماخر عن ذكرياتهما وزيارتهما لدبي التي وضعت من خلالها حجر الأساس لمسيرة ناجحة في الفروسية توجتها بالفوز ببطولة أوروبا للفروسية. مرت الآن نحو ست سنوات على الحادث المأساوي الذي تعرض له أسطورة الفورمورلا 1، الألماني مايكل شوماخر، والذي جعله يدخل في غيبوبة ويختفي عن الأنظار حتى الآن. ولأول مرة منذ تلك الفاجعة تتحدث زوجته كورينا شوماخر (50 عاماً) وتحكي عن حياتهما الخاصة وذكرياتهما الجميلة. وفي حوار أجرته معها مجلة "She's " قالت كورينا بحسب ما نقل موقع "شبورت 1" الألماني: "عندما كان سني 30 عاماً (عام 1999) وكنت أحلم بامتلاك حصان طار معي (مايكل) إلى دبي لكي نعاين حصانا عربيا لنشتريه". لكن كورينا شوماخر، التي درست الأعمال المكتبية، وقعت فجأة في حب حصان من سلالة "خيول كوارتر" الأمريكية الشهيرة في سباقات الخيول ورعاية الماشية. وبهذا وضعت حجر الأساس لمسيرتها الناجحة كفارسة، التي توجتها بالفوز بطولة أوروبا للفروسية الغربية عام 2010، بحسب "شبورت 1". وأهداها زوجها إصطبلاً للخيول ثم أصبح لديها الآن اثنان من إصطبلات الخيول تديرهما بنجاح. هذا النجاح صاحب النصيب الأكبر فيه هو شخص واحد تقول عنه كورينا: "أنا لا أنسى هنا من يستحق الشكر على ذلك، ألا وهو زوجي مايكل". يذكر أن الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، حاكم دبي، كان قد أهدى ميشائيل شوماخر عام 2006 فيلا من بين الفيلات الثلاثمائة بجزيرة النخلة الصناعية، حسبما ذكرت الصحافة الألمانية آنذاك. وكان شوماخر (50 عاماً) بطل العالم سبع مرات قد سقط أثناء تزلجه على الجليد في جبال الألب الفرنسية يوم 29 ديسمبر/ كانون الأول 2013 وتعرض لإصابات بليغة في المخ والجمجمة ولم يظهر علانية منذ ذلك الحين.