الخميس 21-10-2021
ملاعب

تعرف على أشهر ضحايا الرياضة العالمية نتيجة الكوارث الجوية

ملاعب - وكالات نزلت فاجعة مصرع نجم كرة السلة الأمريكية السابق براينت،  كالصاعقة على رؤوس محبي النجم الأمريكي الكبير، الذي أبدع وأمتع جميع عشاق اللعبة على مدار سنوات طويلة، قبل اعتزاله عام 2016. ويعتبر براينت من أبرز أساطير كرة السلة، حيث لعب في الدوري الأمريكي لمدة 20 عاما منذ 1996 وحتى اعتزاله في 2016 مع فريق لوس أنغلوس ليكرز. ولقي كوبي براينت مصرعه أمس في حادث تحطم مروحية برفقة 8 آخرين، على رأسهم ابنته جيانا براينت، ومدرب البيسبول جون ألتوبيلي وزوجته كيري وابنتهما إليسا، كما لقيت مدربة كرة السلة كريستينا موسر مصرعها -أيضا- في الحادث المأساوي، الذي وقع على بعد 30 كيلو مترا من مدينة لوس أنجليس الأمريكية. وأكد شهود عيان أنهم سمعوا صوت انفجار في محرك المروحية قبل تحطمها وسقوطها على التلال في منطقة Calabasas بولاية كاليفورنيا؛ ما أسفر عن نشوب حريق في الغابات الموجودة بموقع تحطم المروحية. وأصبح مصرع كوبي براينت أحدث مسلسل في حوادث مقتل الرياضيين خلال رحلاتهم الجوية، وذلك منذ القرن الماضي. وبدأت الكوارث الجوية تلاحق نجوم الرياضة منذ الحادث الشهير لتحطم طائرة فريق تورينو الإيطالي عام 1949، حيث لقي جميع من كانوا في الطائرة مصرعهم. وفي عام 1958 لقي 8 لاعبين من نادي مانشستر يونايتد مصرعهم، خلال حادث تحطم جزئي لطائرتهم التي كانت عائدة من بلغراد. وفي عام 1970 لقي جميع لاعبي فريق جامعة مارشال لكرة القدم الأمريكية مصرعهم في حادث تحطم الطائرة التي كانت تقلهم؛ ما أسفر عن مقتل جميع الركاب الذين كانوا على متنها. وفي عام 1987 لقي جميع لاعبي فريق أليانز ليما البيروفي مصرعهم في حادث تحطم طائرتهم وسقوطها في البحر. وطالت الكوارث الجوية القارة الأفريقية للمرة الأولى في عام 1993، عندما لقي جميع لاعبي منتخب زامبيا مصرعهم في حادث تحطم طائرتهم أثناء عودتها من السنغال، ونجا يومها قائد الفريق وأسطورة زامبيا كالوشا بواليا من الموت؛ لأنه لم يسافر مع الفريق في رحلته الأخيرة. وفي عام 2011، لقي جميع لاعبي فريق ياروسلاف لوكوموتيف الروسي للرغبي مصرعهم في حادث تحطم طائرتهم؛ ما أسفر عن مصرع 45 شخصا ونجاة اثنين فقط. وفي عام 2016، لقي جميع لاعبي نادي شابيكوينسي البرازيلي مصرعهم عندما تحطمت طائرتهم وهي في طريقها إلى كولومبيا. وعلى صعيد الحوادث الخاصة بالطائرات المروحية الصغيرة، لقي المالك التايلاندي لنادي ليستر سيتي الإنجليزي، فيتشاى سريفادانا برابا، مصرعه بعد تحطم طائرته خارج ملعب ”كينغ باور“، معقل الفريق عقب لقاء وستهام يونايتد، وذلك يوم الـ27 من أكتوبر 2018. ولقي الأرجنتيني إيمليانو سالا، مصرعه إثر تحطم مروحيته في ”القنال الإنجليزي“، خلال رحلته للانتقال من نادي نانت الفرنسي إلى نادي كارديف سيتي الإنجليزي يوم الـ21 من يناير 2019. قبل نهاية العام الماضي بيومين فقط، وبالتحديد يوم الـ29 من ديسمبر، لقيت الصحفية والمذيعة الأمريكية الرياضية الشهيرة كارلي ماكورد، مصرعها عن عمر ناهز الثلاثين عاما، في حادث تحطم طائرة مروحية صغيرة في ولاية لويزيانا. وكانت كارلي ماكورد في طريقها إلى أتلانتا، لحضور مباراة في كرة القدم الأمريكية بين لويزيانا وأوكلاهوما، في الدور قبل النهائي لبطولة الولايات المتحدة الأمريكية للجامعات، إلا أن القدر لم يمهلها ولقيت مصرعها في الحادث.