الجمعة 01-03-2024
ملاعب

تريبل دابل لإمبيد تقود فيلادلفيا لفوز كبير على ليكرز

afp_20231128_20231128-1817708537_afp


ملاعب -حقق الكاميروني جويل إمبيد سادس "تريبل دابل" في مسيرته بالدوري الأمريكي للمحترفين لكرة السلة، مسجلا 30 نقطة و11 مرتدة و11 تمريرة حاسمة، ليقود فريقه فيلادلفيا سفنتي سيكسرز للفوز على لوس أنجليس ليكرز (138-94).
اضافة اعلان

وبينما صنع ليبرون جيمس التاريخ، فقد فعل ذلك في أكبر خسارة له في مسيرته.

وحقق إمبيد، البالغ من العمر 29 عاما وأفضل لاعب في الدوري الموسم الماضي، أول "تريبل دابل" له هذا الموسم في 3 أرباع من المباراة، بالليلة نفسها التي سجل فيها سفنتي سيكسرز 22 رمية ثلاثية، بفارق رمية واحدة عن الرقم القياسي للنادي.


وقال الكاميروني بعد المباراة: "تحاول أن تلعب كرة السلة من أجل الفوز. عندما يكون زملائي متاحون للتمرير. أريد أن أقدم لهم تسديدات سهلة، أن أجعل فقط المباراة سهلة علي".

كان تايريز ماكسي أفضل المسجلين في المباراة مع 31 نقطة و8 تمريرات حاسمة لفريق سيكسرز.

وأضاف إمبيد "نحن نلعب معا. نحن نستمتع بتبادل الكرة. الكرة تتحرك. نحن نعلم ما يتعين علينا القيام به. الأمر يبدأ بالدفاع. بمجرد أن تقطع الكرة، يمكنك الانتقال والحصول على سلات سهلة".

وتعرض ليبرون جيمس، أفضل لاعب في الدوري 4 مرات، والذي قاد ليكرز برصيد 18 نقطة، لأثقل خسارة في مسيرته المتواصلة منذ 21 عاما في "إن بي إيه".

وعندما سئل عما يحتاج للتغيير بالنسبة لليكرز، أجاب جيمس "الكثير".

وتجاوز جيمس كريم عبد الجبار في عدد الدقائق التي لعبها الدوري على الإطلاق في الموسم العادي والتصفيات مجتمعة، بأكثر من 66300 دقيقة.

كانت هذه ثاني أكبر خسارة في تاريخ المواجهات بين الفريقين، عندما سقط ليكرز (كان اسمه مينيابولس) أمام فريق سفنتي سيكسرز (كان اسمه سيراكيوز ناشونالز) بفارق 31 نقطة، في تشرين الثاني/نوفمبر 1951.