الإثنين 20-09-2021
ملاعب

أمريكا الجنوبية تتجاوز أزمة البرازيل والأرجنتين بمواجهات حاسمة

ttt

ملاعب - وكالات

بعد الجدل حيال مشاركة اللاعبين المحترفين في أوروبا وحادثة تعليق مباراة البرازيل والأرجنتين، تستأنف فجر الجمعة تصفيات أميركا الجنوبية المؤهلة إلى مونديال قطر 2022 في الجولة الأخيرة من هذه النافذة الدولية.
اضافة اعلان

وبعد حرمان المشجعين من مواجهة الغريمين-الزميلين في باريس سان جرمان نيمار وليونيل ميسي الخميس بعيد التوقيف السوريالي للمباراة جراء البروتوكولات الصحية في ساو باولو، سيتابع جماهير المنتخبين نجميهما مجددا وهما يخوضان مواجهتي البرازيل مع البيرو، والأرجنتين مع بوليفيا.

على البرازيل، التي تتصدر المجموعة الوحيدة في أميركا الجنوبية بالعلامة الكاملة مع 21 نقطة من 7 مباريات، والمحرومة من 9 لاعبين في البريمييرليغ منعتهم أنديتهم من الالتحاق بالمنتخب، أن تعتمد في ليما على الثنائي الهجومي نيمار-غابريال باربوسا (غابيغول)، مع إسناد من إيفرتون ريبيرو ولوكاس باكيتا، الذين برزوا لدقائق عدة في ساو باولو قبل إيقاف المباراة.

أما البيرو التي تقبع في المركز السابع مع 8 نقاط من 8 مباريات، أبقت على حلمها بالتأهل إلى المونديال القطري بفضل فوز صعب على فنزويلا (1-0)، وستسعى بأي ثمن لإسقاط «سيليساو».

ومن بين المنتخبات العشرة المتنافسة، تتأهل الأربعة الأولى إلى كأس العالم، بينما يلعب الخامس في الملحق القاري.

وأمام بوليفيا التي تمتلك ست نقاط في المركز التاسع ومنتخبها الهش نوعا ما بعيدا عن قواعده، ترغب الأرجنتين أيضا في نسيان حادثة ساو باولو وتعزيز موقعها في المركز الثاني الذي تحتله حاليا مع 15 نقطة.
وسيحاول منتخب الأوروغواي الرابع مع 12 نقطة أن يحافظ على إيقاعه أمام الإكوادور المفاجأة في المركز الثالث (13 نقطة)، رغم غياب نجميه المهاجمين: إدينسون كافاني الذي منعه مان يونايتد من الالتحاق بالتشكيلة، ولويس سواريز (أتلتيكو مدريد) المصاب.

وسيعتمد «لا سيليستي» على عنصر الشباب المتمثل بجورجيان دي أراسكايتا صاحب الثنائية ضد بوليفيا (4-2).

وبعد البداية السيئة مع سبع نقاط من ثماني مباريات، سيكون الضغط كبيرا على تشيلي في كولومبيا (الخامسة مع عشر نقاط).

لم يعد الجيل الذهبي لأرتورو فيدال مخيفا كما كان من قبل، حيث أثبتت كولومبيا أنها تمكنت من النجاح من دون وجود خاميس رودريغيز، إذ تعادلت مع مضيفتها الپاراغواي 1-1.

أما الپاراغواي التي تحتل المركز السادس مع 8 نقاط أيضا، فلا ينبغي أن تفوت الفرصة ضد فرنويلا (العاشرة مع أربع نقاط) للبقاء في السباق إلى المونديال.