الخميس 21-10-2021
ملاعب

"كلاسيكو" مارسيليا وسان جيرمان يتجدد في "حديقة الامراء"

ملاعب - خاص سيحاول رودي غارسيا مدرب #مارسيليا ، تلافي هزيمة ثالثة تواليا للمرة الأولى منذ تعيينه في منصبه ، عندما يحل الأربعاء ضيفا على #باريس_سان_جيرمان ، في ربع نهائي كأس فرنسا لكرة القدم ، في مباراة يتوقع ان يفتقد فيها نادي العاصمة نجمه البرازيلي نيمار المصاب. وسيكون اللقاء ثأريا بين الغريمين التقليديين لكرة القدم الفرنسية ، والثاني بينهما خلال أربعة أيام ، بعد خسارة مارسيليا أمام سان جيرمان ، الأحد ، بنتيجة قاسية 0-3 في المرحلة السابعة والعشرين من الليغ 1. اقرأ ايضا : بالفيديو : صرخات نيمار تثير ذعر سان جيرمان وشهدت تلك المباراة إصابة #نيمار (26 عاما) ، أغلى لاعب في العالم ، وخروجه متألما من أرض الملعب ، وأكد ناديه في بيان رسمي ان الدولي البرازيلي أصيب بالتواء في الكاحل وشق في مشط القدم، من دون ان يحدد مدة غيابه. ومنذ تعيينه مدربا للفريق في تشرين الأول/اكتوبر 2016، لم يتلق غارسيا (54 عاما) ثلاث هزائم متتالية ، وخسر الخميس الماضي أمام سبورتينغ براغا البرتغالي 0-1 في إياب الدور الثاني من الدوري الاوروبي (يوروباليغ)، لكنه تأهل لفوزه ذهابا 3-صفر، ثم سقط أمام سان جيرمان 0-3 في المرحلة 27 من الدوري. https://twitter.com/PSG_inside/status/968769257105391616   وشهدت مباراة مارسيليا وسان جيرمان في تشرين الأول/اكتوبر ضمن الدوري المحلي، تلقي نيمار أول بطاقة حمراء منذ انضمامه من برشلونة الاسباني في صيف 2017 مقابل صفقة قياسية بلغت 222 مليون يورو. وتواصل الحظ العاثر لنيمار مع الفريق الجنوبي، بإصابته في مباراة الأحد، ما قد يحرمه أيضا المشاركة ضد ريال مدريد في إياب الدور ثمن النهائي لدوري أبطال أوروبا الأسبوع المقبل (خسر سان جيرمان ذهابا 1-3). https://twitter.com/OM_Officiel/status/968568927684059139 ولا يزال النادي الباريسي يقاتل على أربع جبهات، اذ يتصدر ترتيب الدوري ويخطو بثبات نحو استعادة اللقب من موناكو، وبلغ نهائي كأس الرابطة لمواجهة موناكو أيضا في 31 آذار/مارس، فضلا عن الكأس المحلية ودوري الأبطال. وسيحاول عدد من لاعبي مارسيليا، قبل أشهر من مونديال 2018 في روسيا، وفي ظل المنافسة الشديدة، لفت نظر مدرب المنتخب ديدييه ديشامب لضمهم الى تشكيلة المنتخب الباحث عن ثاني ألقابه عالميا.