الثلاثاء 24-11-2020
 

غوارديولا يتعرض لعملية قرصنة والشرطة تلقي القبض على الجاني

ملاعب - وكالات قالت تقارير صحفية إن الإسباني بيب غوارديولا، مدرب نادي مانشستر سيتي الإنجليزي، تعرض لعملية قرصنة إلكترونية، إلا أن الشرطة البريطانية نجحت في القبض على الجاني. وأشارت صحيفة ”صن“ البريطانية إلى أن خبيرا في تقنية المعلومات نجح في اختراق البريد الإلكتروني الخاص بغوارديولا، والذي كان يضم محادثات سرية مع لاعبين من أجل ضمهم إلى مانشستر سيتي، وحاول هذا الخبير من خلال عملية القرصنة بيع ما يضمه البريد الإلكتروني من معلومات سرية للغاية مقابل 100 ألف جنيه إسترليني. وبحسب التحقيقات التي نشرتها ”صن“ في تقرير اليوم الخميس، فإن المتهم حصل أيضا على معلومات سرية وأرقام الهواتف المحمولة الخاصة بعدد كبير من اللاعبين، واعترف في التحقيقات أن قرصنة بريد غوارديولا الإلكتروني كانت ”المهمة الأسهل“ في حياته. وتابعت: ”خبير تقنية المعلومات كان يعمل لصالح نادي مانشستر سيتي في الفترة من عامي 2016 إلى 2018، وحصل على تفاصيل كاملة من البريد الإلكتروني الخاص بغوارديولا، وقام بنسخ تلك الرسائل من أجل بيعها“. وتضمنت رسائل البريد الإلكتروني مفاوضات بين غوارديولا والهولندي ماتياس دي ليخت، مدافع أياكس أمستردام السابق، المنتقل مطلع الموسم الجاري إلى نادي يوفنتوس الإيطالي، وكذلك اليوناني سوكراتيس، لاعب بوروسيا دورتموند الألماني الذي انتقل إلى آرسنال الإنجليزي. وأكد المتهم أنه حصل على جميع البيانات الشخصية الخاصة بعدد من لاعبي مانشستر سيتي، وعلى رأسهم الحارس السابق جو هارت، والقائد السابق للفريق، البلجيكي فنسنت كومباني. وأشارت الصحيفة إلى أن الشرطة البريطانية ألقت القبض على خبير تقنية المعلومات، الذي يبلغ من العمر 30 عاما، بتهمة انتهاك قانون استخدام الحواسب الآلية الصادر عام 1990، وقالت إن المتهم تم إطلاق سراحه، ولا تزال القضية مستمرة. ونقلت عن متحدث باسم نادي مانشستر سيتي قوله: ”رغم أننا أنهينا التعاقد مع تلك الشركة منذ عامين، إلا أننا لم نكن نعلم بوجود تلك الانتهاكات، والجرائم الخطيرة، ونتوجه بالشكر إلى الشرطة البريطانية التي نجحت في كشف القضية، ومحاسبة المسئولين عن تلك الجريمة“.