السبت 20-04-2024
ملاعب

صدق أو لا تصدق .. نجومية محمد صلاح بدأت من ملعب "القويسمة" !



ملاعب - خالد العميري لم يتوقع أشد المتفائلين أن يصل الجناح المصري "اليافع" #محمد_صلاح إلى المستوى الحالي الذي يمر به اليوم ، وهو ما جعله يتوج مؤخراً بجائزة أفضل لاعب في إنجلترا لموسم 2017 - 2018. اقرأ أيضا : استطلاع يؤيّد امكانية فوز محمد صلاح بالكرة الذهبية لكن إنجازاته الحالية التي طفت على السطح وباتت محط اهتمام الكثير من عشاق اللاعب ، ربما لم تكن مجرد صدفة أو ما يعرف ب "الطفرة الكروية" ، فلا يزال عدد كبير من نجوم الكرة الأردنية الذين كانوا ضمن منتخب الشباب ، يتذكروا أنهم لعبوا ذات يوم على ستاد الملك عبدالله الثاني بالقويسمة ، وتحديداً يوم الجمعة 27 آب / اغسطس من العام 2010 مباراة أمام منتخب الشباب المصري ، في إطار الدورة الودية التي اقيمت بمشاركة منتخبات مصر والعراق والأردن. https://twitter.com/AJA_sport/status/989811252930138112?s=19 وسجل "الفرعون المصري" حينها هدف السبق لمنتخب بلاده في مرمى النشامى بعد مرور 25 دقيقة فقط على البداية، في مباراة انتهت بفوز رفاق محمد صلاح بهدفين مقابل هدف واحد لتبدأ مسيرة الشهرة للاعب ، حيث العام 2010 كان النجم المصري واعدا في صفوف المقاولون العرب ، وفي العام 2018 .. بات النجم الأول للريدز. https://twitter.com/Fact_Footba11/status/989882519519744000?s=19 من يتخيل أن اللاعب الذي رفضه قطبا الكرة المصرية الزمالك والاهلي في العام 2011 ، قبل أن يمثل بازل السويسري ومنه إلى فيورنتينا ثم روما الإيطاليين ، قبل أن يرحل إلى تشيلسي الإنجليزي ، ثم يعود ادراجه إلى روما ، نجح بخط مسيرة النجاح نحو ليفربول الإنجليزي ، الذي سجل له في موسمه الأول 43 هدفا من 47 مباراة خاضها بكافة المسابقات الكروية للموسم الحالي. "الثقة" و "التواضع"  .. سلاحا "مو صلاح" في طريقه نحو الوصول إلى العالمية ، فربما يكون لقب دوري أبطال أوروبا لكرة القدم طريقه لكسر هيمنة البرتغالي كريستيانو رونالدو والأرجنتيني ميسي على الكرة الذهبية في آخر 10 سنوات.