الإثنين 10-05-2021
ملاعب

تعرف على قدوة رونالدو وميسي ونيمار عندما كانوا صغارا

5f286fce4236044ef9245c14

ملاعب - يحلم معظم الأطفال بأن يكونوا كالنجم البرتغالي كريستيانو رونالدو هداف يوفنتوس الإيطالي، أو الأرجنتيني ليونيل ميسي قائد برشلونة، أو البرازيلي نيمار نجم فريق باريس سان جيرمان الفرنسي.

اضافة اعلان

وكان لهؤلاء النجوم ذات يوم قدوة لهم داخل الملعب أيضا، ويحلمون في أن يسيروا على خطاهم.


وفي ما يلي قدوة بعض نجوم كرة القدم الحاليين:


كريستيانو رونالدو:


يعتبر النجم البرتغالي أحد أفضل وأشهر اللاعبين في التاريخ، وأحد أكثر اللاعبين شعبية في تاريخ الساحرة المستديرة، إن لم يكن الأكثر شعبية على الإطلاق، نظرا لتصدره منصات التواصل الاجتماعي ليس في الوسط الرياضي فحسب، بل وبين مشاهير العالم، وكان للدون قدوة واحدة، وهو مواطنه وزميله في منتخب البرتغال لويس فيغو، الذي ارتدى قميص الغريمين التقليديين برشلونة وريال مدريد. 

 

وأصبح رونالدو (36 عاما) بدوره الآن قدوة لعدد من النجوم الواعدين الحاليين، عندما كانو صغارا، منهم: 


الفرنسي كليان مبابي:


عبر المهاجم الشاب للمنتخب الفرنسي وفريق باريس سان جيرمان، في أكثر من مناسبة أن له قدوتين هما: مواطنه زين الدين زيدان، مدرب ريال مدريد الحالي، وكريستيانو رونالدو.


الفتى "الذهبي" النرويجي إرلينغ هالاند والبرتغالي جواو فيليكس
كما يشترك إيرلينج هالاند، مهاجم بوروسيا دورتموند الألماني، وجواو فيليكس، لاعب أتلتيكو مدريد الإسباني، القدوة نفسها، وهو: النجم كريستيانو رونالدو.

ليونيل ميسي:


كان لاعب الوسط الأرجنتيني المعتزل بابلو أيمار سبب عشق "البرغوث" لكرة القدم، ولم يكن يعلم قائد برشلونة آنذاك أنه سيكون أحد أفضل لاعبي الساحرة المستديرة في التاريخ.


ولعب أيمار في العديد من الأندية كريفر بليت الأرجنتيني، فالنسيا الإسباني وبنفيكا البرتغالي، واعتزل كرة القدم في عام 2015.

 

نيمار:
وكان ينظر نجم المنتخب البرازيلي وفريق باريس سان جيرمان، وهو صغير إلى مواطنه روبينيو، لاعب ريال مدريد ومانشستر سيتي وميلان السابق، وغيرها من الأندية، على أنه قدوته.


الأوروغوياني لويس سواريز:


يعتبر لويس سواريز "العضاض" واحدا من أفضل المهاجمين في مركز قلب الهجوم في الوقت الحالي، وبالتالي ليس غريبا أن يكون قناص المنتخب الأرجنتيني السابق، غابرييل باتيستوتا، قدوة لمهاجم برشلونة في صغره.