الثلاثاء 24-05-2022
ملاعب

الطريق إلى قطر: قراءة في المجموعة الأولى

Syria-v-IR-Iran-(6)


ملاعب - وصل قطار التصفيات الآسيوية المؤهلة إلى كأس العالم 2022 إلى مراحل حاسمة حيث تستعد الفرق لخوض منافسات الجولتين السابعة والثامنة والتي ستقام يومي الخميس 27 كانون الثاني/يناير المقبل والثلاثاء الأول من شهر شباط/فبراير القادم.

اضافة اعلان
 


في المجموعة الأولى يقف المنتخب الإيراني على قمة ترتيب برصيد 16 نقطة يليه كوريا الجنوبية برصيد 14 نقطة وكلاهما يستطيع الوصول رسمياً الوصول إلى المونديال إذا ما حققا نتائج إيجابية في الجولتين المقبلتين، فيما تستعد المنتخبات الأخرى للتنافس على المركز الثالث.

الموقع الرسمي للاتحاد الآسيوي لكرة القدم استعرض حظوظ المنتخبات في المجموعة ضمن هذا التقرير الذي يسلط الضوء على ما آلت إليه المنافسات في التصفيات الآسيوية لكأس العالم 2022 في قطر.


كان المنتخب الإيراني الأكثر مثالية بين منتخبات المجموعة حتى الآن حينما حقق الفوز في خمس مباريات مقابل تعادل وحيد مع كوريا الجنوبية، وسيضمن الفوز على العراق في طهران مكاناً له ضمن منتخبات كأس العالم للمرة السادسة في تاريخ والثالثة على التوالي.

وعلى الرغم من تألق منتخب إيران في التصفيات إلا أنه حقق الفوز بصعوبة على لبنان في الجولة الخامسة حينما سجل سردار آزمون وأحمد نور هدفين في الدقائق الأخيرة، قبل أن يتألق آزمون وزملائه في الجولة السادسة ويحققوا الانتصار على سوريا بثلاثية نظيفة.

المجموعة الأولى: العراق 0 - كوريا الجنوبية 3
وجاءت بداية مشوار المنتخب الكوري الجنوبية بتعادل مع العراق، ثم توالت بعد ذلك النتائج الإيجابية بانتصارين متتاليين على لبنان وسوريا قبل التعادل مع إيران ثم الفوز من جديد على الإمارات والعراق ليتبوأ المنتخب مركزاً متقدماً للغاية في سباق التأهل.

وبلا شك أن عودة سون هيونغ-مين إلى مستوى التهديف للمنتخب الوطني سترفع الروح المعنوية ، على الرغم من أن الإصابة أبعدته عن الملعب إلا أنه يقود محاولة كوريا للتقدم إلى كأس العالم العاشرة على التوالي.

في حال فوز المنتخب الكوري الجنوبي على لبنان في صيدا يوم الخميس وفقد الإمارات نقاطًا أمام سوريا، فسيتم ضمان مكاناً لهم قبل مباراتهم ضد سوريا في دبي الثلاثاء المقبل.

بعيداً عن حسابات التأهل في المركزين الأول والثاني، يبدو أن هناك معركة حامية الوطيس على المركز الثالث المهم للغاية، حيث تعتبر الإمارات العربية المتحدة الأكثر حظوظاً، بفارق نقطة واحدة عن لبنان صاحب المركز الرابع وأربع نقاط فقط عن سوريا في مؤخرة الترتيب العام للمجموعة.

تأهل الإماراتيون بقيادة المدرب الهولندي بيرت فان مارفيك إلى أدوار خروج المغلوب من كأس العرب 2021 في قطر في كانون الأول/ديسمبر، لكن الخسارة 0-5 في ربع النهائي أمام أصحاب الأرض زادت من تعقيد الأمور بالنسبة لهم.

الفوز الإماراتي على سوريا يوم الخميس سيقضي على نسور قاسيون قبل القيام برحلة إلى إيران، حيث يطمح لتحقيق نتيجة إيجابية تجعلهم  في وضع قوي قبل مباراتي اليومين التاسعة والعاشرة.

وبعد بداية واعدة في مشواره خلال التصفيات، ساهمت الخسائر المتأخرة على أرضهم أمام إيران والإمارات في تراجع لبنان نحو المركز الرابع عن الإماراتيين، وهم الآن بحاجة ماسة إلى جمع النقاط من مباراتي الجولتين المقبلتين على أرضهم ضد كوريا الجنوبية وجيرانهم سوريا.

في هذه الأثناء، كان من الصعب هزيمة العراق بشكل عام، لكن منتخب "أسود الرافدين" لم يحقق أي فوز بعد في التصفيات حتى الآن، مما تسبب باستقالة المدرب الهولندي ديك أدفوكات بعد الخسارة أمام كوريا الجنوبية 0-3 ليحل بدلاً عنه زيليكو بتروفيتش الذي أشرف على الفريق الذي خرج من دور المجموعات في كأس العرب الأخيرة.

يواجه المنتخب العراقي نظيره إيران يوم الخميس في مواجهة مصيرية، حيث يطمح أيضاً بعد ذلك للظفر بالنقاط في اللقاء أمام لبنان في صيدا بعد خمسة أيام.

أخيراً، فشلت سوريا في بلوغ ذروة مشوارها في التصفيات 2018، حيث حصد المنتخب نقطتين فقط من ست مباريات، وعلى الرغم من ذلك فإن الفوز على الإمارات في دبي سيعيدهم إلى الواجهة قبل ملاقاة كوريا الثلاثاء المقبل.

مباريات الجولتين السابعة والثامنة:
27 كانون الثاني/ يناير: إيران ضد العراق، لبنان ضد كوريا الجنوبية، الإمارات ضد سوريا.
1 شباط/ فبراير: إيران ضد الإمارات، سوريا ضد كوريا الجنوبية، لبنان أمام العراق.