الأربعاء 28-07-2021
ملاعب

عدنان حمد يعلن عن الطموحات ويكشف أسماء الكادر الفني

60dcb433a09f6

ملاعب - قدم الاتحاد الأردني لكرة القدم، المدرب عدنان حمد، مديراً فنياً لمنتخب النشامى، في عقد يمتد حتى نهائيات آسيا 2023.

اضافة اعلان
 


جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد مساء الاربعاء 30 حزيران في مقر الاتحاد، حيث أكدت الأمين العام سمر نصار في البداية، سعادة واعتزاز الاتحاد برئاسة سمو الأمير علي بن الحسين، بعودة حمد للقيادة الفنية للنشامى، مؤكدة في الوقت ذاته، التطلعات الكبيرة تجاه المنتخب الوطني في الفترة القادمة، استناداً إلى البرامج والخطط التي جرى مناقشتها مع المدرب خلال الأيام الماضية.



من جانبه، عبّر حمد عن سعادته بتواجده مجدداً في "بيت الكرة الأردنية" وثقة الاتحاد الأردني لقيادة المنتخب الوطني، مؤكداً أن المهمة "شرف ومسؤولية كبيرة، تتعلق بآمال شعب بأكمله لاستعادة نجاحات النشامى على المستوى القاري.. لدينا خطط وأهداف واضحة تتوافق مع تطلعات الاتحاد والجماهير الأردنية".

 


ولفتت نصار، إلى أن الاتحاد يضع المنتخبات الوطنية على رأس أولوياته، وسيوفر كافة الإمكانيات المتاحة لضمان نجاح مسيرة النشامى المقبل على كأس العرب نهاية تشرين الثاني، ثم تصفيات كأس آسيا 2023 مطلع العام القادم 2022.

 


ورداً على استفسارات وسائل الإعلام التي احتشدت لتغطية المؤتمر الصحفي، وسط تطبيق البروتوكول الصحي المتبع للحافظ على السلامة العامة، أكد حمد أنه استقر على جهاز فني معاون وطني، بتواجد المدرب أحمد عبد القادر ومساعد محلي سيتم الإعلان عنه لاحقاً، إلى جانب عامر شفيع مدرباً للحراس، والتونسي كريم مالوش مدرباً للياقة البدنية.

 


في المقابل، أثنت نصار على قرار حمد، "ندعم هذا التوجه لمدرب النشامى، ونثني على اختياره كوادر وطنية قادرة على تحقيق الإضافة المطلوبة.. مطالب المدير الفني واقعية ومنطقية وضمن إمكانياتنا".

 

 


أضافت: ندرك تراجع ثقة الجماهير، ونتطلع لاستعادتها خلال المرحلة المقبلة، والبناء على المكتسبات التي تحققت في السنوات الماضية.

 


كما أكد حمد أن الكرة الأردنية حافلة بالمواهب الكبيرة والقادرة على تمثيل المنتخب الوطني بالشكل المطلوب.. مؤكداً أن تحقيق الأهداف يستند إلى نجاح المنظومة بشكل عام، والعمل الجماعي لتطوير كافة مفاصل كرة القدم الأردنية خلال الفترة القادمة.

 


وقال: نملك مشروع كبير يتطلب العمل في إطار العديد من المحاور المتعلقة بكرة القدم المحلية، من بطولات وأجندة وفئات عمرية، لضمان استمرارية النجاح خلال السنوات القادمة.

 


وكانت الأمين العام أجابت عن العديد من الاستفسارات بخصوص المرحلة الماضية للكرة الأردنية، وأهداف الفترة القادمة التي وضعت "التسويق على رأس أولولياتها" لتعزيز الإيرادات للبطولات والأندية على حد سواء.