الخميس 11-08-2022
ملاعب

بيان صادر عن نادي الرمثا بشأن عودة اللاعب شرارة

265416096_2154181051387340_7137922021461490846_n


ملاعب - أنس عشا 

أصدر نادي الرمثا بيانا رسميا بشأن مطالبات الجماهير باستعادة اللاعب محمد أبو زريق " شرارة" بعد انتهاء عقده مع فريق الأهلي طرابلس الليبي، وجاء في البيان : 

اضافة اعلان
 

" إلى جماهير نادي الرمثا
طالعتنا اخبار في وسائل التواصل الاجتماعي تطالب ادارة نادي بإعادة اللاعب محمد ابو زريق شرارة الى صفوف نادي الرمثا وإنهاء الخلافات.

 


وعليه فإن إدارة النادي تؤكد على النقاط التالية:

 


١- تثمن ادارة نادي الرمثا المواقف المشرفة للاغلبية الساحقة من جماهيرنا العظيمه ذوي النوايا الحسنة والمحبين الغيورين لناديهم والذي لا هم لهم الا مصلحة النادي وبقاء الغزلان دائما في القمم ،،،،، وفي نفس الوقت هناك ثلة من الجماهير المندسه كالخفافيش لا تظهر الا في الظلام لبث سموم الفتنة والتحريض تجاه النادي وإنا لهم بالمرصاد وإنا على كيدهم لقادرون .

 


٢- أن المحافظة على حقوق ومصالح النادي امانة في اعناقنا ولا يمكن التنازل عنها إلا لمصلحة اكبر وضمن القوانين والانظمة والتعليمات،،،، وان شعار وكيان نادي الرمثا اكبر من كل الإدارات واللاعبين.

 


٣- أن النادي يتكبد مصاريف باهظة على فئاته العمرية وان من حق النادي الأم الإستفادة من فئاته العمرية في حال استحصل اللاعب على عقد احتراف وان لا يسمح بأي حال من الأحوال بالتمرد وانكار حق النادي.

 


٤- أن اللاعب شرارة حصل على كامل مستحقاته خلال وجوده في نادي الرمثا وقام النادي بدعمه و جلب عقد احترافي له بقطر في الوقت نفسه كان هناك عدد من اللاعبين لهم مستحقات بمبالغ كبيرة أمثال الكابتن حمزة الدردور ومصعب اللحام وجمال محمود وغيرهم ولم يطالبوا بمستحقاتهم ولم يتقدموا بشكاوى ولم يفسخوا من طرف واحد تقديرا منهم للظروف المالية التي يمر بها النادي والظروف اللتي مرت بها المنطقة بشكل عام.

 


٥- ان ادارة نادي الرمثا استحصلت على اكثر من عقد احترافي خارجي للاعب شرارة ولكنه رفض كل العروض والتعاقدات عن طريق النادي سابقا وهو بذلك حرم نادي الرمثا الإستفادة من عوائد هذه العقود في ظل ظروف مالية صعبة كان يمر بها النادي.

 


٦- اللاعب شرارة هو من بادر باللجوء للفيفا للحصول على بطاقته الدولية عن طريق الاتحاد الليبي بصفته لاعب قد قام بفسخ عقده من الرمثا و تعاقده مع ناديه الليبي.

 


٧- بعد ان تحصل اللاعب شرارة على بطاقته الدولية المؤقتة وتأكيد الفيفا ان اللاعب شرارة يتحمل المسؤولية القانونية تجاه اية حقوق تثبت لنادي الرمثا اصبح حرياً بإدارة نادي الرمثا ان لا تقف مكتوفة الأيدي في الدفاع عن حقوق النادي.
٨- اعتقد اللاعب والمحرضين له من خلف الكواليس ان الظروف المالية التي يمر بها نادي الرمثا ستحول دون الاستمرار في استئناف قرار الفيفا لدى محكمة الكاس.

 


٩- كانت المهلة المحددة للاستئناف(٢١) يوما عندها تواصلت ادارة نادي الرمثا مع عدد من المحامين على المستوى الدولي وتوصلت الى إتفاقية بين النادي والمحامي وتم بموجب ذلك دفع رسوم الاستئناف لدى محكمة الكاس والبالغ(٢٢) الف دينار اردني والاتفاق على نسبة محددة للمحامي من التعويض.

 


١٠- امام هذا الواقع وحفاظا على الشعار وكرامة نادي الرمثا تم الايعاز للمحامي الخاص بنادي الرمثا المباشرة باجراءات التقاضي ضمن إتفاقية وقعها الطرفين.

 


١١- مراحل وتفاصيل ما حدث ويحدث حاليا في محكمة الكاس بسويسرا :
المحكمة قامت في بداية المرحله الأولى بدعوى الأطراف للحل الودي و الصلح عن طريق المحكمة و لكن اللاعب عبر موكله رفض الصلح ،ومن ثم بعد ذلك وبعد تسديد كافة الرسوم وانتهاء المهلة الزمنية للحل الودي وبعد أن قدم محامي النادي الى المحكمة مستندات جديده ورسميه تحسم القضية لصالحنا بنسبة100% وتبين وجود محرضين للاعب بالإضافة إلى إجراءات اللاعب الغير قانونيه وفقا لتعديلات الفيفا والقانون السويسري قام محامي اللاعب بالاستعانة بمحامي اسباني لمساعدته في القضية وطلب من المحكمة تحويل ملف القضية للمحامي الاسباني الجديد بما فيها المراسلات ولكن طلب محامي اللاعب تم رفضه من المحكمة ولم يؤخذ به !!!!!!!( و لدينا من المستندات ما يثبت صحة أقوالنا).

 


١٢- أن رئيس نادي الرمثا هو الشخص الوحيد المخول بمتابعة قضية شرارة مع المحامي ويحتفظ بجميع الوثائق الخاصة بالدعوى والتي لا يمكن التطرق والحديث عنها حفاظا على اجراءات وسرية التقاضي.

 


١٣- أن المحامي الخاص بنادي الرمثا في هذه القضية اصبح شريكا في القضية ولا يمكن تجاوزه وان اي حل سيكون من خلاله وان ادارة نادي الرمثا بابها مفتوح دائما لمن يسعى للخير و للمصلحة العامة.

 


١٤- شرارة ابن الرمثا والنادي مفتوح للجميع و لكن اللاعب ومحاميه اوصلا القضية الى مرحلة حرجة والى وضع لا يتمناه الجميع.

 


١٥-الخلافات بين النادي وشرارة ليست مشاكل شخصية او مصلحية يمكن حلها من خلال توسط الجماهير بل هي قضيية قانونية اي اجراء حاليا لن يكون قانونيا الا من خلال محكمة الكاس وضمن الوسائل القانونية واللوائح الدولية.

 


واخيرا تتمنى ادارة نادي الرمثا ان تسير الامور إلى بر الأمان وتؤكد على ان مصلحة نادي الرمثا فوق اي اعتبار وترفض اي تدخل او تحريض قد يضر النادي .