الثلاثاء 27-09-2022
ملاعب

بشعار "التعزيز والتعويض" تنطلق مواجهات الجولة الثانية بدوري المحترفين



ملاعب - خالد العميري تنطلق الجولة الثانية من بطولة #دوري_المناصير_للمحترفين لكرة القدم يوم الخميس بمواجهة البقعة والجزيرة عند الساعة الخامسة مساء على ستاد عمان الدولي ، ومعها يسعى الفريقان لتأكيد تفوقهما وإعتلاء صدارة الترتيب ولو بشكل مؤقت ، حتى انتهاء كافة مباريات الجولة. وفي المباراة الثانية ، يستقبل #شباب_الاردن نظيره #الرمثا عند الساعة السابعة والنصف مساء على ملعب الملك عبدالله الثاني بمنطقة القويسمة ، ويتطلع معها "أسود غمدان" إلى مواصلة عروضهم القوية بقيادة المدرب البرتغالي ناندو بعد الفوز بالجولة الاولى على ذات راس 2-0 ، فيما يأمل الرمثا بإضافة 3 نقاط إلى رصيده ، بعد نقطة التعادل الأولى أمام الصريح. ويشهد يوم الجمعة اقامة مباراتين تُشكلان الوجبة الدسمة للجماهير الأردنية بهذه الجولة ، حيث يحل #الوحدات ضيفاً ثقيلاً على #الحسين_إربد باستاد الحسن عند الساعة الخامسة مساء ، وكلاهما عينه على تعويض خسارته بالجولة الأولى ، الوحدات "سقط" أمام السلط بهدف نظيف ، والحسين اربد أمام البقعة 1-3 ، وربما تعصف نتيجة هذه المباراة بمقعد المدير الفني للوحدات جمال محمود ، الذي بات "كبش الفداء" للجماهير الخضراء ، فيما يخوض "غزاة الشمال" اختبار "المارد الاخضر" بقيادة المدرب الجديد بلال اللحام بعد تقديم علاء العمرات استقالته ، عقب انتهاء الجولة الاولى مباشرة. ويحل #ذات_راس ضيفاً ثقيلاً على #الفيصلي بملعب "ستاد عمان الدولي" عند الساعة السابعة والنصف مساء ، ومعها يسعى "أسود الجنوب" لتعويض خسارتهم بالجولة الافتتاحية أمام شباب الاردن 0-2 ، فيما تتطلع "النسور الزرقاء" لتأكيد انطلاقتها القوية والتحليق بالصدارة ، بعد الفوز على #شباب_العقبة بنتيجة 3-1 في مستهل المشوار ، أملاً بمعانقة الكأس 34. ويشهد اليوم الثالث والأخير إقامة مباراتين ، الأولى تجمع "الوافدان الجديدان" #السلط و #الصريح على ستاد الحسن عند الساعة الخامسة مساء ، وكلاهما يتطلع لكسب النقاط وتقمّص دور "الحصان الاسود" في الدوري بنسخته الحالية ، فيما يحتضن ستاد عمان لقاء الجريحين الأهلي وشباب العقبة في تمام الساعة السابعة والنصف مساء. وفقاً للمعطيات الأولية ، لن يكون الصراع في المقدمة وعلى صدارة الترتيب محصوراً بين فريقي الفيصلي والوحدات ، فالجزيرة يسعى لانهاء عقدته مع كأس الدوري التي تمنّعت لأكثر من 6 عقود ، والوحدات يسعى للحفاظ على لقبه واضافة الكأس رقم 17 إلى خزائنه ، والفيصلي لرقم قياسي "34 لقب" ، وشباب الاردن والرمثا لاستعادة الذكريات ، والسلط للمفاجأة. باختصار .. الجولة الثانية تُعد فرصةً كبيرة للأندية من أجل تصويب أوضاعها نقطياً ، قبل التوقف القسري لمدّة 12 يوماً بسبب تحضيرات المنتخب الأردني "النشامى" لخوض نهائيات كأس آسيا 2019 بالإمارات ، ثم إعادة ترتيب الأوراق وتضميد الجراح ، قبل أن تتوسع الغلّة النقطية وتدخل الفرق في الحسابات المعقّدة ودوّامة الهبوط ، التي لطالما كانت نصف الأندية الأردنية تُعاني من "كابوس" العودة لدوري المظاليم ، بسبب تقارب الفارق النقطي بين أندية الطابق السفلي في سباق الأمتار الأخيرة ، في الوقت الذي ربّما يكون الصراع فيه مُلتهباً على الصدارة.