السبت 06-03-2021
ملاعب

النشامى يخسرون (ودية) قطر و الصفوف تكتمل لمواجهة الصين - صور

ملاعب - خاص تعثر #المنتخب_الوطني لكرة القدم في اختباره الودي الثاني بالدوحة، وخسر امام نظيره #القطري 0-2 في المباراة التي جرت مساء الأحد 23 كانون الاول على ستاد خليفة الدولي، في اطار التحضيرات لـ #كأس_آسيا_2019 . وقدم المنتخب الوطني مباراة تكتيكية بدأها بطريقة (3-5-2)، قبل ان يتحول في الشوط الثاني الى (4-3-3) سعياً من الجهاز الفني بقيادة #فيتال بوركلمانز نحو الوقوف على جاهزية الفريق وانسجامه مع التحول التكتيكي خلال آسيا 2019. ودخل النشامى اللقاء الذي تابعه المدير الفني للاتحاد الدكتور بالحسن مالوش الى جانب النجم الاسباني تشافي هيرنانديز، بتشكيلة ضمت عامر شفيع، طارق خطاب، محمد الباشا (انس بني ياسين)، يزن العرب (ياسين البخيت)، فراس شلباية، سالم العجالين (محمود مرضي)، بهاء عبد الرحمن، احمد سمير (صالح راتب)، سعيد مرجان، يوسف الرواشدة (احمد عرسان)، بهاء فيصل (يزن ثلجي). وقدم المنتخب اداءً تكتيكياً على امتداد اللقاء، بعد ان اعتمد على اغلاق المناطق الخلفية واستغلال المساحات في الامام خلال الهجمات العكسية، فيما عمد اصحاب الارض الى الاستحواذ على الكرة والسيطرة على منطقة العمليات. غابت الخطورة عن المرميين، ورغم انطلاقات الرواشدة ومرجان نحو فيصل، الا ان الدفاع القطري نجح في ابعاد الكرة بشكل متكرر، فيما استثمر المنافس وصوله الوحيد خلال الشوط نحو مرمى شفيع، وسجل هدف التقدم عبر المُعز عبدالله (الدقيقة 31). مال اللقاء الى الهدوء اكثر بعد الهدف، ورغم محاولات المنتخب لاستدراك الموقف، الا ان الدفاع القطري بقي الاكثر نجاحاً في اغلاق المنافذ نحو مرماه. تحول المنتخب في الشوط الثاني الى طريقة (4-3-3) مع اجراء الجهاز الفني لسلسلة من التبديلات، لينشط الاداء الهجومي تدريجياً مع تحركات سريعة من عرسان والبخيت عبر الاطراف، فيما حاول اصحاب الارض استثمار اندفاع النشامى للامام، لكن الدفاع ومن خلفهم شفيع احسنوا التعامل مع الكرات المرتدة. مضت الدقائق سريعة وسط محاولات متكررة من المنتخب، وبرز منها تسديدات عرسان واختراقات البخيت الى جانب الكرة الثابتة التي نفذها بهاء وتألق الحارس سعد الشيب في ابعادها، ثم رأسية مرجان امام المرمى والتي مرت فوق العارضة. سيطر المنتخب تماماً على الدقائق الـ15 الاخيرة، ونوع بالبناء الهجومي بين الاختراق من العمق والكرات العرضية، لكن “القطري” نجح في اللحظات الاخيرة في تأمين الفوز بهدف ثاني عكس مجريات اللقاء، عبر البديل احمد عبد المتعال. .. نحو الصين الى ذلك، يبدأ المنتخب الوطني استعداده صباح غدٍ للقائه الودي الثالث والاخير ضمن معسكره الذي يجريه حالياً في الدوحة، حيث ينتظر ان يواجه نظيره الصيني الجمعة المقبل 28 الجاري، في اخر محطاته التجريبية قبل المشاركة في كأس آسيا التي تنطلق في الامارات بداية الشهر القادم. واكتملت صفوف المنتخب الوطني مساء اليوم بوصول موسى #التعمري قادماً من قبرص، ليصل عدد اللاعبين في معسكر الدوحة الى (29) لاعباً، بانتظار اعلان القائمة النهائية التي تضم (23) لاعباً خلال الايام القليلة القادمة. يذكر ان المنتخب الوطني استقر في المجموعة الثانية بكأس آسيا الى جانب استراليا وسوريا وفلسطين.