السبت 23-10-2021
ملاعب

هذا ما قاله مدربا المحرق والعهد بعد القمة الآسيوية

qyqs7o80fe7ldytsw7wc

ملاعب - اعتبر عيسى السعدون مدرب نادي المحرق البحريني أن فريقه قدم أفضل عروضه في الفترة الأخيرة، عندما تغلب على العهد اللبناني 3-0 يوم الاثنين على ستاد الشيخ خليفة بن محمد في المنامة، ضمن قبل نهائي الغرب في كأس الاتحاد الآسيوي 2021.

اضافة اعلان
 


وبعد أن انتهى الشوط الأول بالتعادل السلبي، نجح المحرق في تسجيل ثلاثة أهداف خلال الشوط الثاني بواسطة النيجيري موزيس جونا (67) وأحمد الشروقي (86) عبدالله الحايكي (90+2).

 


ويلتقي في المباراة الثانية ضمن قبل نهائي الغرب الكويت الكويتي مع السلط الأردني يوم الثلاثاء على ستاد نادي الكويت في العاصمة الكويتية.

 

 

وقال السعدون في المؤتمر الصحفي بعد نهاية المباراة: اليوم قدمنا أفضل مبارياتنا في الفترة الأخيرة، وقد سيطرنا على مجريات المباراة من الدقيقة الأولى وحتى الأخيرة، وقد نجحنا في المحافظة على ذات الوتيرة حتى صافرة النهاية.

 


وأضاف: تفاجأت بمستوى فريق العهد، حيث أنه يمتلك مستوى أفضل مما قدم اليوم، ربما اليوم فريقنا كان في يومه وفي قمة تركيزه، ومن خلال التركيز والانضباط نجحنا في تقديم هذا المستوى وتحقيق الفوز.

 


وأوضح: المهمة انتهت في مباراة اليوم، ولكن لا زال أمامنا المهمة الأصعب، وذلك من أجل الوصول إلى نهائي كأس الاتحاد الآسيوي، وبالتالي ستكون المباراة المقبلة أصعب وأقوى.

 


وكشف: طموحنا أن نصل إلى نهائي كأس الاتحاد الآسيوي، ثم بعد ذلك سنفكر في الفوز بلقب البطولة.

 

 


في المقابل قال باسم مرمر مدرب العهد: أبارك لنادي المحرق وأتمنى له التوفيق في مسيرته، النتيجة لا تعكس واقع المباراة، لكن الأفضلية كانت لنادي المحرق.

 

 

وأردف بالقول: تأثرنا بالظروف التي مرت على الفريق، ولكن الهدف الأول جاء من خطأ تسبب بتغيير مسار المباراة.

 


وتابع: كنا نحاول أن نبقى في المباراة لأطول وقت ممكن ونحاول أن نخطف هدف، ولكن هذا لم يتحقق، في النهاية الأخطاء هي ما يحسم مباريات كرة القدم.

 


وكان المحرق تصدر في الدور الأول ترتيب المجموعة الثانية برصيد 6 نقاط من ثلاث مباريات، بفارق المواجهات المباشرة أمام السلط الأردني، مقابل 3 نقاط لكل من الأنصار اللبناني ومركز بلاطة الفلسطيني.

 


في المقابل تصدر العهد ترتيب المجموعة الأولى برصيد 4 نقاط من مباراتين، مقابل نقطتين للوحدة السوري ونقطة للحد البحريني.