السبت 20-08-2022
ملاعب

محطات تاريخية: نهائي كأس الاتحاد الآسيوي 2017 بين القوة الجوية والاستقلال

Air-Force-AFC-Cup-2017-(6)


ملاعب - شهد عام 2017 نجاح نادي القوة الجوية العراقي في المحافظة على لقب بطولة كأس الاتحاد الآسيوي، التي كان توج بها للمرة الأولى في العام السابق.

اضافة اعلان
 


ويقوم الموقع الالكتروني في الاتحاد الآسيوي لكرة القدم بتسليط الضوء على تاريخ كأس الاتحاد الآسيوي، وذلك عبر سلسلة من التقارير التي تسلط الضوء على النهائيات السابقة للبطولة التي انطلقت في العام 2004.

في عام 2017، تأهل القوة الجوية ليتواجه مع الاستقلال الطاجيكي في المباراة النهائية التي أقيمت في العاصمة الطاجيكية دوشانبي، وكان الفوز في النهاية من نصيب الفريق العراقي بنتيجة 1-0.


تفوق في دور المجموعات
في دور المجموعات لعب القوة الجوية في المجموعة الثانية، حيث نجح في التربع على صدارة الترتيب برصيد 12 نقطة من ست مباريات، بعدما حقق الفوز في ثلاث مباريات، مقابل التعادل في ثلاث مباريات أخرى.

وتقدم الفريق العراقي بفارق نقطة واحدة أمام الوحدة السوري، مقابل 9 نقاط للحد البحريني ونقطة واحدة للصفاء اللبناني. حيث استهل مشوار المنافسة بالتعادل مع الصفاء 0-0، قبل أن يتغلب على الحد 2-1 ثم تعادل مع الوحدة في مباراتين 0-0 و1-1.

ولكن القوة الجوية برز بقوة في آخر مباراتين، بعدما تغلب على الصفاء 2-0 وعلى الحد 1-0 في مواجهة الحسم بفضل 1-0 بفضل هدف أمجد راضي.

في المقابل تربع الاستقلال على قمة منطقة وسط آسيا، بعدما جمع 16 نقطة من ست مباريات، حيث حقق خمسة انتصارات مقابل تعادل وحيد، وتقدم بفارق 3 نقاط أمام التين اسير التركماني، مقابل 3 نقاط لكل من دوردوي والاي من قرغيزستان.

نظام جديد في الأدوار الإقصائية
وشهدت نسخة عام 2017 استحداث نظام جديد في الأدوار الإقصائية بحسب المناطق، حيث تقابل القوة الجوية مع مواطنه الزوراء في قبل نهائي منطقة غرب آسيا.

وانتهت مباراة الذهاب بين الفريقين بنتيجة التعادل 1-1 في أربيل، قبل أن يتفوق القوة الجوية بنتيجة 1-0 في مباراة الإياب بالدوحة، وسجل الهدف عماد محسن.

بعد ذلك تقابل القوة الجوية مع الوحدة السوري، الذي كان تفوق على الوحدات الأردني بواقع 4-2 في مجموع المباراتين ضمن المواجهة الثانية لقبل نهائي الغرب.

في ذهاب نهائي منطقة غرب آسيا، نجح الوحدة في تحقيق الفوز بنتيجة 2-1، ولكن القوة الجوية عاد ليحقق الفوز في مباراة الإياب 1-0 بفضل هدف أمجد راضي، ليتفوق بفارق الأهداف المسجلة خارج ملعبه.

أما الاستقلال فقد توجب عليه خوض قبل نهائي المناطق، حيث التقى مع سيريز نيغروس الفلبيني، وحقق الفوز ذهاباً بنتيجة 4-0، قبل أن تنتهي مباراة الإياب بين الفريقين بالتعادل 1-1.

ثم في نهائي المناطق كانت المواجهة أمام بينغالورو الهندي وصيف بطل عام 2016 والذي كان تجاوز عقبة 25 نيسان الكوري الشمالي.

في مباراة الذهاب في دوشانبي تمكن الاستقلال من تحقيق الفوز 1-0 بفضل هدف دميتري باركوف، قبل أن تنتهي مباراة الإياب بالتعادل 2-2.

اللقب الثاني على التوالي للقوة الجوية
أقيمت المباراة النهائية بين القوة الجوية والاستقلال على ستاد الجمهورية المركزي في دوشانبي، حيث دخل الفريق العراقي المواجهة بطموح المحافظة على لقبه القاري.

وسيطر التعادل السلبي على نتيجة الشوط الأول، رغم محاولات الفريق العراقي المستمرة لافتتاح التسجيل، وكانت أبرز فرص الضيوف عبر رأسية الكرواتي سيباستيان انتيتش التي ارتدت من القائم.

وقام همام طارق بدور كبير في قيادة هجمات القوة الجوية، ليكسب ضربة جزاء لفريقه في الدقيقة 53، تقدم المهاجم حمادي أحمد من أجل تنفيذها، ولكن الحارس نيكولا ستوسيتش نجح في التصدي لها.

ولكن الضغط الهجومي العراقي أثمر أخيراً عن تسجيل هدف التقدم في الدقيقة 68 عندما أرسل سامال سعيد تمريرة عرضية وصلت إلى عماد محسن ليسدد كرة قوية في الزاوية اليمنى للمرمى.

ورغم محاولات الفريق الطاجيكي العودة بالنتيجة في الدقائق المتبقية، إلا أن القوة الجوية نجح في المحافظة على تقدمه والاحتفاظ بلقب البطولة.

وتوج الكوري الشمالي كيم يو-سونغ لاعب نادي 25 نيسان/أبريل بجائزة هداف البطولة بعدما سجل 9 أهداف، في حين كانت جائزة أفضل لاعب من نصيب مانوتشير جليلوف لاعب الاستقلال.