الجمعة 20-05-2022
ملاعب

لاعبون يستحقون المتابعة بكأس الاتحاد الآسيوي

Stewart


ملاعب -  استكملت الاستعدادات لبدء منافسات منطقة الجنوب في كأس الاتحاد الآسيوي 2022 مع انطلاق مباريات المجموعة الرابعة في كالوكتا يوم 18 أيار/مايو، حيث تضم المجموعة كل من المُضيفين موهون باغان وغوكولام كيرالا الهنديين، بالإضافة إلى باشوندارا كينغز من بنغلادش ومازيا من المالديف.

اضافة اعلان
 

وتتنافس هذه الفرق على حجز مكان في قبل نهائي للمناطق.

 


منذ إدخال نظام المناطق قبل خمس سنوات، تألق عدد من نجوم منطقة الجنوب على الساحة القارية، لكن ليس أكثر من الأيقونة الهندية سونيل تشيتري، الذي ألهم فريق بنغالورو لبلوغ الأدوار الإقصائية عامي 2017 و2018.

في مكان آخر، كان سهيل رانا من بين اللاعبين البنغاليين المميزين، في حين أن علي أشفق الهدّاف هو الاسم البارز من المالديف.

قبل انطلاق منافسات منطقة الجنوب في غضون أيام قليلة فقط، اختار الموقع الإلكتروني في الاتحاد الآسيوي لكرة القدم بعض اللاعبين الذين يستحقون المتابعة في نسخة 2022.

شريف محمد (غوكولام كيرالا الهندي)

بعد أن لعب دوراً محورياً في مشوار فريقه غوكولام كيرالا الذي فاز بلقب الدوري الهندي العام الماضي، كوفئ شريف محمد باختياره أفضل لاعب في موسم 2021-2022، ويقترب النادي حالياً من الحصول على لقب ثانٍ في الفترة الأخيرة.

واصل لاعب خط وسط المنتخب الأفغاني المولود في روسيا التألق وسط ملعب فريقه غوكولام بعد أن ظهر في جميع مباريات الدوري باستثناء مباراة واحدة حتى الآن، بينما سجل أيضاً ثلاثة أهداف وصنع هدفين.

لا تنعكس أهمية محمد في الفريق فقط في استحواذه الهادئ للكرة وفي تفكيك لعب المنافس، ولكن أيضاً من خلال حقيقة أنه اللاعب الوحيد في تشكيلة أبطال الدوري الهندي الذي يتمتع بخبرة سابقة في كأس الاتحاد الآسيوي بعد أن ظهر في نسخة 2020 مع فريق مازيا.

ويغيب اللاعب البالغ من العمر 32 عاماً عن المباراة الحاسمة لفريقه مع فريق محمدان الرياضي في نهاية هذا الأسبوع نتيجة الإيقاف، لكنه يأمل في العودة بقوة إلى كأس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم كفائز بلقب الدوري وقيادة فريق كيرالا في أول ظهور قاري له.

أنيسور رحمن زيكو (باشوندهارا كينغز البنغالي)

مع تسجيله هدف واحد فقط في ثلاث مباريات في كأس الاتحاد الآسيوي 2021، تم الإشادة بفريق شوندهارا كينغز على عروضه الدفاعية المميزة على الرغم من إخفاقه في تجاوز دور المجموعات، حيث يمكن القول إن الحارس أنيسور رحمن زيكو هو لاعبهم المتميز.

كان حارس المرمى الشاب أحد النجوم الصاعدين في بنغلادش في السنوات القليلة الماضية بفضل أدائه في كل من الدوري البنغالي الممتاز وكأس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، مما ساعده على ترسيخ مكانته كحارس مرمى المنتخب البنغالي.

يعتبر زيكو متخصصاً في ضربات الجزاء في وطنه، وقد نجح بالفعل في إظهار تلك الميزة في كأس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم بتصديه لضربتي جزاء خلال أربع مباريات باسمه. بعد أن أنقذ أيضاً ما نسبته 86% من التسديدات التي يواجهها، يواصل إبن مدينة كوكس بازار إثبات قوته كخط دفاع أخير يمكن الاعتماد عليه.

شهد هذا الموسم حفاظه على نظافة شباكه ثماني مرات في 14 مباراة في الدوري، لكنه سيحاول مساعدة فريقه على بلوغ الأدوار الإقصائية في كأس الاتحاد الآسيوي لأول مرة والذي يتوق إليه باشوندارا. في ظل الشك بعد إصابة المدافع الرئيسي وقائد الفريق توبو بارمان قبل بدء منافسات المجموعة الرابعة، سيضطر زيكو مرة أخرى إلى التأكد من أن الفريق يحافظ على ثباته في الخلف في بعض المباريات الصعبة.

كورنيليوس ستيوارت (مازيا المالديفي)

مثل فريق باشوندهارا، فإن مازيا هو الفريق المهيمن في المشهد المحلي الخاص بهم، لكن الفريق المالديفي لم يتمكن إلى حدٍ كبير من الوصول إلى تلك المستويات المرتفعة في كأس الاتحاد الآسيوي على مدار السنوات الماضية.

سيكون فريق مازيا واثقاً من المنافسة على مكان في الأدوار الإقصائية هذا الموسم، خاصة مع تألق اللاعب كورنيليوس ستيوارت مرة أخرى في دوري المالديفي الممتاز، بعد أن أحرز 11 هدفاً في الدوري ليضمن بقاء مازيا في صدارة الترتيب.

اللاعب البالغ من العمر 32 عاماً هو مهاجم ذو خبرة كبيرة مع ما يقرب من 50 مباراة مع المنتخب الوطني لموطنه الأصلي سانت فنسنت وجزر غرينادين بعد تخرجه من فرق شباب فانكوفر وايتكابس في الدوري الأمريكي ثم الانتقال لأول مرة إلى المالديف من أجل الانضمام إلى نادي تي سي سبورتس في عام 2017.

احتل ستيوارت سابقاً عناوين الصحف خلال الدور التمهيدي من التصفيات المؤهلة لكأس الاتحاد الآسيوي عندما ساعدت أهدافه في إقصاء كل من أبهاني ليميتيد دكا وبنغالورو ليحجز النادي المالديفي مكاناً في دور المجموعات لعام 2020، ويأمل أنصار مازيا في تحقيق نجاحات مماثلة هذه المرة.

ليستون كولاكو (موهون باغان الهندي)

عدد قليل من اللاعبين في منطقة الجنوب سوف يجذبون الأنظار مثل ليستون كولاكو من فريق موهون باغان، حيث قدم المهاجم الشاب أداء مميز في موسم الدوري الهندي الممتاز الذي اختتم مؤخراً ومن بين أكثر اللاعبين تألقاً في الدولة الواقعة في جنوب آسيا.

يُفضل اللعب على الجانب الأيسر من خط الوسط، وقدرة كولاكو على مواجهة اللاعبين وتقديم مهارات رائعة تجعله لاعباً مفضلاً لدى الجماهير. ساعدت قدراته الرائعة من خلال تسجيله ثمانية أهداف وتقديمه خمس تمريرات حاسمة على وصول عملاق كالكوتا إلى قبل نهائي دوري السوبر الهندي موسم 2021-2022، قبل أن يخسر أمام البطل في النهاية فريق حيدر أباد.

كما لفتت عروض كولاكو انتباه مدرب منتخب الهند إيغور ستيماتش حيث تم استدعاؤه لأول مرة دولياً، وظهر لأول مرة أمام الإمارات في آذار/مارس من العام الماضي، بينما بدأ أيضاً كأساسي أمام البحرين في مباراة منتخب الهند الأخيرة.

بالعودة إلى كأس الاتحاد الآسيوي بعد هدف واحد وتمريرة حاسمة واحدة في البطولة القارية 2021، سوف يتطلع فريق موهان باغان مرة أخرى إلى تحسين أفضل نتيجة حققها عندما بلغ قبل نهائي المناطق العام الماضي.