الأحد 14-07-2024
ملاعب

لاعبان مُسلمان أحدهما من أصول عربية يقودان فرنسا لمعانقة الذهب!



ملاعب - خاص شكل اللاعبون المهاجرون الذين يتحدرون من أصول أفريقية قوة #المنتخب_الفرنسي الذي حقق نجمته العالمية الثانية، بتتويجه بلقب #كأس_العالم في روسيا أمام المنتخب الكرواتي، بنتيجة أربعة أهداف مقابل هدفين.   ويضم منتخب الديكة، بطل العالم 16 لاعبا من أصول أجنبية من بين 23 لاعبا مثلوا المنتخب الفرنسي في مونديال روسيا 2018. وفي مباراة النهائي برز لاعبون من أصول أفريقية مسلمة عندما ساهموا في تحقيق اللقب العالمي لفرنسا بهدفين من أقدامهما في شباك المنتخب الكرواتي، ويتعلق الأمر بكليان #مبابي وبول #بوغبا. وسجل بوغبا الهدف الثالث لمنتخب فرنسا في الدقيقة 59 قبل أن يضيف زميله مبابي هدف الفوز الرابع للديكة بعد خمس دقائق فقط، ليصنعا فرحة فرنسية بأقدام أفريقية. كليان مبابي ولد كيليان في بوندي في إحدى ضواحي العاصمة الفرنسية باريس في الـ20 من كانون الأول 1998، والده من أصول كاميرونية، ووالدته من جذور #جزائرية، وتدعى فايزة. ويلعب كيليان في مركز الهجوم والجناح مع نادي باريس سان جيرمان ومنتخب فرنسا، ويعد أحد المواهب التي يتنبأ لها الجميع بمستقبل عظيم في كرة القدم الأوروبية والعالمية. وكانت الجماهير الجزائرية قد طالبت اتحاد بلادها بانتداب هذا اللاعب ليلعب في صفوف "الخضر"، قبل أن يقنعه الفرنسيون باللعب مع الديوك، ورأى بعض الإعلاميين الجزائريين آنذاك أن الاتحاد لم يبذل الجهد اللازم من أجل إقناع اللاعب الشاب بتمثيل الجزائر. بول بوغبا ولد اللاعب بول لايبيي بوغبا يوم 15 آذار 1993 بمنطقة لانجي سور مارن في فرنسا لأبوين متحدرين من غينيا، وله أخوان توأمان يلعب أحدهما بناد فرنسي والآخر بناد أسكتلندي ويرتدي أحدهما قميص منتخب غينيا. وإلى جانب تمثيله لمنتخب بلاده فرنسا، يلعب بوغبا في مركز الوسط بنادي مانشستر يونايتد الإنجليزي الذي انتقل إليه من نادي يوفنتوس الإيطالي. وتوج بوغبا بالعديد من الألقاب رفقة ناديه السابق، يوفنتوس، كما حصل على جائزة "الفتى الذهبي" أفضل لاعب شاب في أوروبا عام 2013، واختير أحسن لاعب في بطولة العالم للشباب عام 2013. وفي العالم الماضي ظهر اللاعب الفرنسي في صور وفيديوهات وهو يؤدي مناسك العمرة بعد الجدل الذي أثير حول ديانته. وإلى جانب النجمين، يضم المنتخب الفرنسي عددا من اللاعبين المسلمين من أصول أفريقية، أبرزهم عثمان دمبلي من أصول مالية، وعادل الرامي من أصول مغربية، ونبيل فقير من جذور جزائرية.