الأربعاء 25-11-2020
 

"النمر" فالكاو يوجّه "مخالبه" إلى "الساموراي" الياباني

ملاعب - خالد العميري سيكون "النمر" الكولومبي #راداميل_فالكاو على موعد ، الثلاثاء ، مع مشاركته الأولى بنهائيات #كأس_العالم لكرة القدم ، عندما يلاقي منتخب بلاده "الساموراي الأزرق" الياباني ونجومه غير المتوقعين ، ومنهم هيروكي ساكاي في "سارانسك" ضمن الجولة الأولى لمنافسات المجموعة الثامنة. إعلان انسحابه في الثاني من حزيران / يونيو 2014 من تشكيلة #المنتخب_الكولومبي المشارك في النسخة الاخيرة في البرازيل ، كان "يوما حزينا" بحسب مدربه الارجنتيني خوسيه بيكرمان ، وقتها خسر رهان التعافي في الوقت المناسب من إصابة بتمزق في الرباط الصليبي الأمامي للركبة اليسرى تعرض لها قبل خمسة أشهر. https://twitter.com/AFPphoto/status/1008684978597761024
في غضون 4 سنوات .. عمل فالكاو على شحذ عزيمته واستعاد عافيته بعدما عانى اغلب فترات مسيرته من الاصابات ، ومعها شهيته التهديفية بعد موسم مخيب في انجلترا مع مانشستر يوناتيد الانجليزي ، حيث ضرب بقوة مع فريقه موناكو الفرنسي في العامين الاخيرين بتسجيله 54 هدفا ، في سن 32 ، يُهاجم "النمر" أول مشاركة له في كأس العالم في أفضل حالاته ، وبمونديال 2014 ، سحقت #كولومبيا المنتخب الياباني 4-1 في الجولة الثالثة والاخيرة من الدور الاول. ومن المتوقع أن يبدأ فالكاو مع جيمس رودريغيز مباراة الثلاثاء ، على الرغم من المشاكل البدنية للاعب وسط بايرن ميونيخ الالماني ومعاناته من اصابة في ربلة الساق اليمنى ، حرمته من المشاركة بحصتين تدريبيتين جماعيتين في روسيا ، قبل أن ينضم الجمعة الى زملائه. ولن تكون مهمة كولومبيا سهلة امام اليابان الساعية الى رد الاعتبار لسقوطها المذل امامها في النسخة الاخيرة ، وخروجها المخيب من الدور الاول بنقطة واحدة وهزيمتين. وانهت اليابان استعداداتها للعرس العالمي بفوز معنوي على البارغواي 4-2 الثلاثاء الماضي بعدما خسرت امام غانا وسويسرا بنتيجة واحدة 0-2 في 30 ايار / مايو الماضي و 8 حزيران / يونيو الحالي.