الأربعاء 28-02-2024
ملاعب

مان سيتي يستهل حملة الدفاع عن لقبه بقلب الطاولة على النجم الأحمر

650a16a142360441ac551ead


ملاعب - بدأ مانشستر سيتي حملة الدفاع عن اللقب الذي أحرزه الموسم الماضي، بالفوز على ضيفه النجم الأحمر الصربي 3-1 الثلاثاء في الجولة الأولى من منافسات المجموعة السابعة لدوري أبطال أوروبا.

وأظهر مان سيتي مجددا هذا الموسم أنه مرشح فوق العادة للمنافسة على اللقب القاري والحصول أولا على إحدى بطاقتي المجموعة السابعة إلى ثمن النهائي في ظل وجود يونغ بويز السويسري ولايبزيغ الألماني اللذين تواجها الثلاثاء وعاد الأخير منتصرا من ملعب منافسه 3-1.

اضافة اعلان
 

وبدأ مان سيتي مشواره القاري بعدما حقق انطلاقة مثالية لحملة الدفاع عن لقب الدوري الإنجليزي الممتاز حيث فاز رجال المدرب الإسباني جوزيب غوارديولا بجميع مبارياتهم الخمس حتى الآن، آخرها السبت الماضي على أرض وست هام 3-1.

وكانت مواجهة الثلاثاء الأولى بين مان سيتي والنجم الأحمر، المتوج بلقب المسابقة القارية في موسم 1990-1991 على حساب مارسيليا الفرنسي بركلات الترجيح حين كان يدافع عن ألوان يوغوسلافيا.

وبعد بداية هادئة، كاد مان سيتي أن يصل إلى الشباك الصربية بتسديدة من مشارف المنطقة للإسباني رودري، هداف نهائي الموسم الماضي أمام إنتر، لكن الحارس الإسرائيلي عمري غلايزر تألق في إنقاذ فريقه (الدقيقة 15)، ثم تدخلت العارضة للوقوف في وجه رأسية النرويجي إرلينغ هالاند (27) قبل أن يتألق الحارس لصد رأسية فيل فودن (41).

واضطر غوارديولا إلى إجراء تبديل اضطراري مبكر بإخراج البرتغالي برناردو سيلفا الذي ترك مكانه للوافد الجديد البلجيكي جيريمي دوكو قبل ثوان معدودة مضت على نهاية الشوط الأول الذي اختتم بهدف صادم للضيف الصربي عبر الغاني عثمان بكاري الذي كسر مصيدة التسلل وانفرد بالحارس البرازيلي إيدرسون إثر تمريرة بينية متقنة من ميركو إيفانيتش، قبل أن يسدد في الشباك (45).

وألغي الهدف في بادئ الأمر بداعي التسلل لكن حكم الفيديو المساعد "في أيه آر" أكد صحته وسط فرحة عارمة للجمهور الزائر وصدمة كبيرة في القسم الأكبر من مدرجات "استاد الاتحاد".

ولكن سيناريو عطلة نهاية الأسبوع أمام وست هام (1-3) تكرر، إذ ضرب مان سيتي في مستهل الشوط الثاني بواسطة الأرجنتيني خوليان ألفاريس الذي وصلته الكرة من هالاند، فتخطى الحارس وسدد في الشباك الخالية من زاوية صعبة (47)، قبل أن يتدخل "في أيه آر" ليحرم كايل ووكر من هدف التقدم للبطل الإنجليزي (53).

وبهدية من الحارس غلايزر، عوض مان سيتي هذه الفرصة من ركلة حرة نفذها ألفاريس وأخطأ الإسرائيلي تماما في تقديرها لتتهادى الكرة في الشباك (60)، قبل أن يوجه رودري الضربة القاضية للضيوف بهدف ثالث بتسديدة من مشارف المنطقة بعد تمريرة من فيل فودن (73).