الإثنين 30-01-2023

طموحات متباينة في الاختبار الاصعب لـ مانشستر يونايتد امام اشبيلية



ملاعب - خالد العميري يحل فريق #مانشستر_يونايتد الانجليزي - حامل اللقب 3 مرات - ضيفا ثقيلا على #اشبيلية الاسباني بملعبه "رامون سانشيز بيزخوان" ، الاربعاء ، في ذهاب ثمن نهائي دوري ابطال اوروبا لكرة القدم . وتحوم الشكوك حول مشاركة لاعب الوسط الفرنسي #بول_بوغبا اساسيا ، بسبب وضعه البدني الحالي ، حيث لم يلعب 90 دقيقة كاملة في الشهر الاخير مع "الشياطين الحمر" بسبب خلافاته مع المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو حول مركزه الجديد الاقرب إلى الدور الدفاعي. [caption id="attachment_41436" align="alignnone" width="960"] بطاقة مباراة إشبيلية ومانشستر يونايتد[/caption] اقرأ ايضا : روني يكشف سبب رحيل نيستلروي عن مانشستر يونايتد ! واشارت تقارير في الصحف الفرنسية الاسبوع الماضي، الى ان بوغبا غير سعيد في الدور الذي منحه اياه مورينيو، خصوصا وأنه يميل كثيرا لاداء الادوار الدفاعية ، وليست هذه المرة الاولى التي يفشل فيها مورينيو - الطامح للتتويج بدوري الابطال مع ثلاثة اندية مختلفة (رقم قياسي) بعد بورتو البرتغالي (2004) وانتر الايطالي (2010) - بالتعامل مع احد نجومه الموهوبين، على غرار ما حصل سابقا مع البلجيكي كيفن دي بروين نجم مانشستر سيتي والمصري محمد صلاح لاعب ليفربول. https://twitter.com/ManUtd/status/966026162903310336 وتنتظر مانشستر يونايتد، وصيف ترتيب "البريميرليغ" بفارق كبير عن جاره المتصدر مانشستر سيتي (16 نقطة)، مباريات مهمة خلال الايام القليلة المقبلة بجدول مباريات مزدحم ،، حيث بعد خوض مباراتي الذهاب والاياب امام اشبيلية ، فإنه سيستقبل تشيلسي وليفربول في البريميرليغ في معركة قوية على موقع الوصافة. اقرأ ايضا : إشبيلية يخسر جهود نجمه وتُعد هذه المواجهة القارية هي الاولى بين "الشياطين الحمر"، واشبيلية الاسباني ، الاقل جمعا للنقاط من بين المتأهلين من دور المجموعات برصيد 9 نقاط ، كما يعتبر أفضل انجاز لاشبيلية في مسابقة "التشامبيونزليغ" هو بلوغه لربع نهائي عام 1958، حيث يُعول كثيرا هذا الموسم على مهاجمه الفرنسي وسام بن يدر صاحب الـ 17 هدفا في جميع المسابقات. https://twitter.com/SevillaFC/status/965931473181306882 وبلغ الفريق الاندلسي - خامس ترتيب الدوري الاسباني - بقيادة مدربه الايطالي #فينتشنزو_مونتيلا، الدور ثمن النهائي 4 مرات في آخر 5 مشاركات له ، بيد انه فشل في بلوغ ربع النهائي ، فيما يخوض مانشستر يونايتد هذا الدور للمرة الاولى منذ موسم 2013-2014.