الإثنين 15-08-2022
ملاعب

حكام الدوري الإنجليزي لن يعاقبوا اللاعبين الداعمين لأوكرانيا

uke


ملاعب - وكالات

قالت صحيفة ”ديلي ميل“ البريطانية إنه طُلب من حكام الدوري الإنجليزي الممتاز السماح للاعبين بإظهار الدعم لأوكرانيا دون إنذارهم، بعد حصول ماتي كاش لاعب أستون فيلا على إنذار مثير للجدل، يوم السبت الماضي.

وتم تحذير مدافع أستون فيلا بعد افتتاح التسجيل في فوز فريقه 2/0 على برايتون، ثم خلع قميصه ليكشف عن رسالة تضامن مع زميله البولندي الدولي في الفريق توماش كيدزيورا، الذي يلعب مع دينامو كييف الأوكراني.

اضافة اعلان
 

 

وقالت الصحيفة إن الحكم جون بروكس أشهر البطاقة الصفراء في وجه كاش لخلعه قميصه، الذي يعتبر سلوكًا غير رياضي بموجب قوانين اللعبة، وعرضه رسالة سياسية.

وتعرف كاش على زميله كيدزيورا منذ أن حصل على الجنسية البولندية من خلال أجداده في أكتوبر/تشرين الأول الماضي، قبل أن يخوض أول مباراة دولية له الشهر التالي في الفوز 4/1 على أندورا.

 

وانضم كيدزيورا إلى دينامو قبل خمس سنوات، وبقي في كييف على الرغم من الغزو الروسي للمدينة الأسبوع الماضي، بينما اتخذ لاعبو كرة القدم البولنديون موقفا قويا في معارضة العدوان العسكري، ورفضوا مواجهة روسيا في مباراة فاصلة لكأس العالم في وقت لاحق من هذا الشهر.

وأظهر العديد من أندية الدوري الإنجليزي الممتاز دعمًا رمزيًا لأوكرانيا قبل المباريات في نهاية الأسبوع الماضي، على الرغم من أن كاش كان اللاعب الوحيد الذي فعل ذلك خلال إحدى المباريات.

ورفع لاعبو إيفرتون العلم الأوكراني قبل لقاء مانشستر سيتي في جوديسون بارك، بينما وقف لاعبو سيتي وهم يرتدون قمصانًا تحمل العلم ورسالة ”لا للحرب“.

كما تبادل اللاعبان الدوليان الأوكرانيان فيتالي ميكولينكو وألكسندر زينتشينكو من إيفرتون وسيتي على التوالي الأحضان قبل انطلاق المباراة، بينما منح لاعبو ويستهام زميلهم أندري يارمولينكو إجازة.

 

وتأتي مظاهرة الدعم الجماهيرية في ضوء غزو الرئيس الروسي فلاديمير بوتين لأوكرانيا، الذي بدأ يوم الخميس الماضي.

وأدت أربعة أيام من الحرب إلى فرار أكثر من 500 ألف لاجئ، معظمهم من النساء والأطفال، من أوكرانيا إلى الغرب. وشهدت الطرقات طوابير من السيارات تصل إلى 25 ميلا على الحدود مع بولندا.

وأعلن الاتحادان الدولي (الفيفا) والأوروبي (اليويفا) لكرة القدم، في بيان مشترك، إيقاف منتخب وأندية روسيا من جميع المسابقات الدولية والقارية لحين إشعار آخر؛ بسبب غزو أوكرانيا.