الثلاثاء 24-05-2022
ملاعب

تناول ميسي العشاء مع تشافي في برشلونة يثير الكثير من الشائعات

Lionel_Messi_(10)


ملاعب - وكالات 

 

عاد ليونيل ميسي إلى برشلونة من أجل تناول العشاء مع تشافي هرنانديز المدير الفني الحالي للنادي الكتالوني وزميله السابق، وأيضا سيرجيو بوسكيتس وجوردي ألبا؛ ما أثار الكثير من الشائعات حول إمكانية عودته لنادي طفولته.

وقالت صحيفة ”ماركا“ الإسبانية إن النجم الأرجنتيني مهاجم باريس سان جيرمان أثار ضجة لدى عودته إلى برشلونة لتناول العشاء مع أصدقائه، إذ أثار كل أنواع الشائعات، لكن هذا لم يكن أكثر من لقاء بين الأصدقاء مخطط له منذ فترة طويلة.

اضافة اعلان
 

والتقى اللاعبون مع المدير الفني لبرشلونة الذي يبلغ من العمر 42 عامًا اليوم الثلاثاء في مطعم ياباني في المدينة، حيث حضر ألبا وبوسكيتس وتشافي مأدبة العشاء مع زوجاتهم، وأيضا بيبي كوستا الموظف السابق في نادي برشلونة والذي يرتبط بعلاقة وثيقة مع ميسي.

 

وفي نهاية العشاء ، لم يرغب ليو ميسي في الإدلاء بأي تصريح للصحفيين الذين كانوا على باب المطعم. توقف فقط للتوقيع على قميص برشلونة لأحد المشجعين ، لكنه لم يرد الإجابة على سؤال بشأن احتمال العودة إلى النادي الكتالوني.

وتأتي عودة ميسي الهداف التاريخي لبرشلونة وقائده السابق إلى المدينة الإسبانية مع اقتراب نهاية فترة الانتقالات الشتوية ، على الرغم من أن لقائه مع زملائه السابقين في الفريق لا علاقة له بالعودة المحتملة إلى برشلونة. لقد كانت مجرد عشاء بين الأصدقاء الذين استفادوا من الإجازة التي منحها له مدربه الأرجنتيني ماوريسيو بوكيتينو بسبب توقف الدوري الفرنسي وغيابه عن منتخب الأرجنتين خلال الفترة المقبلة.

 

وتناقش الأصدقاء خلال اللقاء، وفقا لصحيفة ”موندو ديبورتيفو“، حول تقدم الفريق الكتالوني والصعوبات التي يواجهها تشافي في مرحلته الجديدة كمدرب لبرشلونة وأداء الأرجنتيني في صفوف باريس سان جيرمان.

 

وبالتأكيد تخيلوا أيضًا كيف سيكون شكل برشلونة الحالي لو بقي ميسي وأصبح الآن تشافي مدربًا ، وهو الخيار الذي أثار إعجاب الأرجنتيني عندما اعتقد أنه كان سيستمر في نادي طفولته.

 

وعاد ميسي إلى تشكيلة النادي الفرنسي لأول مرة هذا العام خلال الفوز الكبير يوم الأحد الماضي 4-صفر على استاد رانس حيث شارك كبديل لمواطنه أنخيل دي ماريا في الدقيقة 64 وساهم في صنع الهدف الثالث لفريقه الباريسي.

ولم يلعب المهاجم الأرجنتيني هذا العام بعد إصابته بفيروس كورونا أثناء العطلة الشتوية في الدوري الفرنسي.

 

ويتصدر باريس سان جيرمان ترتيب الدوري الفرنسي برصيد 53 نقطة من 22 مباراة، بفارق 11 نقطة عن نيس صاحب المركز الثاني و13 نقطة عن أولمبيك مرسيليا صاحب المركز الثالث الذي يملك مباراة مؤجلة.