الأحد 14-08-2022
ملاعب

فضيحة .. تسريبات تكشف المستور في قضية رونالدو و الفتاة! - صور



ملاعب - خاص نشرت مجلة "دير شبيجل" الألمانية وثيقة جديدة تم تسريبها في قضية الاتهامات الموجهة ضد اللاعب البرتغالي #كريستيانو رونالدو" باغتصاب فتاة أمريكية عام 2009 عندما كان مهاجم ريال مدريد السابق يبلغ من العمر 24 عاما.   وأكدت المجلة أن رونالدو قام بعمل تسوية مع السيدة كاثرين مايورغا عقب واقعة الاغتصاب المزعومة وذلك من أجل شراء صمتها وعدم حديثها عن الواقعة مجددا. واكتفت مايورغا في حديثها مع شرطة لاس فيغاس بالبكاء ومن ثم التأكيد على أن الشخص الذي قام باغتصابها رياضي ومشهور دون الكشف عن اسمه. ويرجع تاريخ التسوية إلى 12 كانون أول 2010، أي عقب حدوث الواقعة بستة أشهر في لاس فيغاس وهو ما اضطر إليه رونالدو للهروب من تهمة السجن مدى الحياة في حال التأكد من ارتكابه للجريمة. محامي اللاعب البرتغالي رونالدو ألزموا مايورغا بالصمت مقابل تلقيها 375 ألف دولار أمريكي، وبالفعل ألتزمت مايورجا بالتسوية طوال تسع سنوات لكنها قررت كسر اتفاقها مؤخرا والمطالبة بإعادة ملف التحقيقات من جديد. وتمتلك مايورجا وثائق رسمية من قبل أحدى مستشفيات "لاس فيغاس" تؤكد حدوث ممارسة جنسية غير آمنة في نفس موعد اتهامها للاعب البرتغالي كريستيانو رونالدو باغتصابها. وقال رونالدو ردا على واقعة الاغتصاب في وقت سابق: " كيف تقول أنني قمت بإجبارها أثناء الممارسة الجنسية، بينما عندما قمت بالتوقف أكثر من مرة، قالت هي لا" وتابعت الصحيفة أن رونالدو عاد وقام بتبديل أقواله. وأكد محامي مايورغا في تصريحات مؤخرا أن ملابسها ليلة الواقعة اختفت تماما بالإضافة إلى بعض الأوراق والوثائق التي تدين رونالدو. في سياق آخر، وصف محامو اللاعب البرتغالي تقرير صحيفة "دير شبيغل" الألمانية بشأن رونالدو، بغير القانوني بشكل صارخ، وأنهم سيسعون للحصول على تعويضات مادية لعدم وجود مستند قانوني لما تم نشرته الصحيفة على لسان محامي كاثرين، السيد ليزلي مارك ستوفال. ووفق ما نشرته صحيفة "تليغراف" الإنجليزية فإن اللاعب البالغ من العمر 34 عامًا، سيكون مُطالباً بدفع تعويضات مادية ضخمة للشركات المتعاقد معها وعلى رأسها "نايكي" الأمريكية، والتي يرتبط معها بعقد مدى الحياة قيمته مليار دولار. "ليس فقط من المحتمل أن تقوم الشركات بتعليق العقد أو إلغاءه، وإنما قد يكونوا قادرين على استرداد ما تم دفعه له"، هكذا عبّر سيمون عن خطورة الوضع بالنسبة لرونالدو، في حديثه للصحيفة الإنكليزية.