السبت 19-09-2020
 

5 أسباب تجعل برشلونة يحلم بسادس ألقاب دوري أبطال أوروبا

BARCELONA

ملاعب- اهتمت صحيفة “ ماركا “ في تقرير لها بحظوظ برشلونة في الفوز بلقب دوري أبطال أوروبا للمرة السادسة في مسيرته بعد تأهله لربع النهائي على حساب نابولي الإيطالي وتواجده في لشبونة البرتغالية لخوض الأدوار النهائية.

ويعتبر برشلونة أحد المرشحين الأربعة الكبار للفوز باللقب، لكن يسبقه بايرن ميونخ ومانشستر سيتي وهما فريقان في طريقه للنهائي، بينما لن يواجه المرشح الثالث سوى في النهائي لو تأهل، وهو باريس سان جيرمان.

وأكدت الصحيفة أن هناك 5 أسباب تجعل برشلونة يحلم بلقبه السادس في المسابقة وهي:

 

النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي


قليل من ميسي كثير ، لكن كثيرا من ميسي بإمكانه أن يغزو أوروبا ، فخلال لقاء نابولي ظهر في نصف ساعة فقط تمكن خلالها من منح برشلونة التفوق وحسم المواجهة رغم كونه تعرض لضربة من طرف كوليبالي.


ويعتبر ميسي كابوسا لفريق بايرن ميونخ حيث واجههم في ربع نهائي 2009 ونصف نهائي 2015 وكان وراء إقصائهم بينما كان مصابا خلال مواجهة 2013 الذي شهد تفوقا ألمانيا كاسحا في نصف النهائي ذهابا وإيابا 7-0.


ولو كان ميسي في أحسن مستوياته فمن حق برشلونة الحلم باللقب.

 

قائمة متكاملة تقريبا


يستعيد كيكي سيتين مدرب برشلونة في ربع النهائي كلا من سيرجيو بوسكيتش وأرثور فيدال اللذين غابا للإيقاف عن لقاء نابولي، وهو ما يمنحه خيارات في دكة البدلاء سواء لعب بـ4 لاعبين في الوسط حيث سيكون غريزمان وسيرجيو روبيرتو في دكة البدلاء أو بـ3 لاعبين في الوسط حيث سيكون كل من سيرجيو روبيرتو وإيفان راكيتش في دكة البدلاء.


كما أن النهائيات قد تشهد عودة الفرنسي عثمان ديمبيلي للعب مجددا وهو إضافة للفريق.


عودة الهولندي فرانكي دي يونغ


قدم النجم الهولندي العائد للعب بعد تعافيه من الإصابة أمام نبولي لقاء جيدا وكان أفضل لقاء لنجم أياكس السابق حيث بلغت نسبة صحة تمريراته في معسكر الفريق المنافس 93 في المائة ( 40 تمريرة من أصل 43 ).


وفي غياب البرازيلي أرثر ميلو شكلت عودة فرانكي دي يونغ خبرا جيدا لبرشلونة ومستواه يعطي الفريق الأمل في اللقاءات القادمة لكون النجم الهولندي كان أفضل لاعب وسط في البطولة الموسم الماضي.

 

طريقة البطولة


مع إلغاء لقاء الذهاب والإياب وإجراء اللقاءات في ملاعب محايدة وفي لقاء واحد فإن برشلونة هو المستفيد لكونه عانى في السنوات الأخيرة من المواجهات ذهابا وإيابا ولكون لياقة لاعبيه ليست جيدة.


وكما قال سيرجيو روبيرتو :“ مع هذه الطريقة ليس هناك مرشح أفضل ، هناك 3 نهائيات للفوز باللقب “ وهو ما يعطي برشلونة فرصة أكبر لحسم المواجهات في لقاء واحد.

الحارس تير شتيغن والمدافعان بيكيه ولينغيت

سيكون تير شتيغن الحارس الألماني في مواجهة مع مواطنه مانويل نوير حارس بايرن ميونخ في إطار تنافسهما والجدل القائم حول من له الحق في حراسة مرمى المنتخب الألماني وهو ما يعطيه حماسا أكبر.

كما أن الثنائي بيكيه ولينغيت شكلا دفاعا قويا هذا الموسم وكان مستواهما مستقرا وبعد العودة من التوقف لم يتلق برشلونة أهدافا كثيرة وتحسن دفاعه بشكل ملحوظ مما يعطيه أيضا نقطة إيجابية في صالحه خلال البطولة.