الأحد 29-11-2020
 

ميسي يقدم أسوأ نسخة في مسيرته مع برشلونة

hi-res-0dd2a9bd8d8796dbafd1cb3106e035c9_crop_north
ملاعب - يبدو أن النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي، فقد الكثير من بريقه، بعدما ظهر باهتًا ليلة أمس السبت، حين تعرض برشلونة إلى الهزيمة على يد منافسه أتلتيكو مدريد، بهدف نظيف، في مباراة أقيمت على ملعب واندا ميتروبوليتانو، ضمن منافسات الجولة العاشرة من الدوري الإسباني.

وفشل ميسي في قيادة فريقه الموسم المنصرم إلى التتويج بأي لقب محلي أو أوروبي، بل عانى في دوري أبطال أوروبا، حيث خرج من دور ربع النهائي على يد بايرن ميونيخ بثمانية أهداف مقابل هدفين، ما يعني حاجة برشلونة الملحة، الموسم الحالي، إلى تعويض الجماهير، الأمر الذي يتطلب مجهودات خاصة من القائد الأرجنتيني.


 
وأبرزت صحيفة آس الإسبانية، صباح اليوم الأحد، أن ميسي في أمسية أتلتيكو مدريد، خسر الكرة 23 مرة، كما قدم 36 تمريرة فقط خلال المباراة.

الصحيفة ذكرت أن ميسي لم يسجل أي هدف حاسم، خارج ملعب كامب نو في عام 2020، حيث كان هدفه الحاسم الأخير في نوفمبر 2019، حين سجل في مرمى أتلتيكو مدريد.

يشار إلى أن ميسي سجل الموسم الجاري في الليجا، هدفًا واحدًا فقط من لعب مفتوح، بينما أحرز بقية أهدافه من ركلات جزاء.

ويحتل برشلونة المركز العاشر برصيد 11 نقطة، جمعها من 8 مباريات، أي أنه خسر 13 نقطة كاملة.