الجمعة 27-11-2020
 

من كان منافس ريال مدريد في الكلاسيكو قبل برشلونة؟

100-182806-el-clasico-viejo-real-madrid-barcelona_700x400

ملاعب - قبل أن تشتد المنافسة بين برشلونة وريال مدريد في إسبانيا كان للفريق الملكي خصم آخر في مباراة الكلاسيكو.. فمن يكون؟


تحظى مباراة كلاسيكو الدوري الإسباني بين برشلونة وغريمه ريال مدريد بأهمية كبيرة في كرة القدم، ويحرص ملايين المشجعين حول العالم على متابعتها في كل موسم.


لكن هل دار في عقلك يوما ما أن الكلاسيكو كان يقام في بدايته بدون أحد طرفيه الحاليين، فيما كان يعرف بـ"الكلاسيكو القديم"؟


مباراة الكلاسيكو تستمد قوتها من الندية بين برشلونة وريال مدريد على المستوى الرياضي، كما أن لها أبعادا سياسية، حيث يعد البارسا ممثلا لإقليم كتالونيا المطالب بالانفصال عن إسبانيا، فيما يمثل الريال الدولة الموحدة.


معنى كلمة كلاسيكو
كلمة كلاسيكو باللغة الإسبانية تعني "تقليدي" أو "معتاد"، وتستخدم لوصف المباريات التي تتكرر كثيرا، وتكون بين فريقين كبيرين، لكنهما ليسا من نفس المدينة، حيث يطلق على اللقاء الأخير "ديربي".


وبسبب ارتباط دول أمريكا الجنوبية بالثقافة الإسبانية، توجد عدة مباريات "كلاسيكو" في القارة اللاتينية، أبرزها "السوبر الكلاسيكو" بين ريفر بليت وبوكا جونيورز الأرجنتينيين، وهو اللقب الذي يطلق أيضا على مواجهات منتخبي الأرجنتين والبرازيل.


وقبل ظهور كلاسيكو برشلونة ضد ريال مدريد واشتعال المنافسة بين الناديين، كان للريال خصم آخر يلعب معه مباريات القمة، فيما كان يعرف باسم "الكلاسيكو القديم".

 

الكلاسيكو القديم
في مطلع القرن الماضي كانت مباريات الكلاسيكو القديم تجمع بين ريال مدريد وأتلتيك بلباو، لأسباب لا تختلف عن صراع الريال والبارسا.


في تلك الفترة كان بلباو هو المنافس الأبرز لريال مدريد محليا، وكانت الحلبة الرئيسية للصراع هي كأس ملك إسبانيا، حيث إن الدوري الإسباني لم ينطلق قبل عام 1929.


وكان أول لقاء بين ريال مدريد وأتلتيك بلباو في نهائي كأس الملك عام 1903، وحسمه الفريق الباسكي 3-2، وبعد أسابيع قليلة من تلك المباراة قرر بلباو إنشاء فرع له في مدريد بمساعدة بعض المنشقين عن "الميرينجي"، وأصبح هذا الفرع هو نادي أتلتيكو مدريد الحالي.

 

وبات من المعتاد أن يلتقي ريال مدريد وأتلتيك بلباو في نهائي كأس الملك أو في الأدوار الإقصائية، وحتى الآن تعد هذه هي المواجهة هي الأكثر تكرارا في تاريخ البطولة.


كذلك فإن "الكلاسيكو القديم" كان أكثر مباراة تكررت في تاريخ كرة القدم الإسبانية حتى عام 2011، قبل أن يصبح كلاسيكو برشلونة وريال مدريد صاحب الرقم القياسي.


برشلونة بدلا من بلباو
رغم أن المنافسة الرياضية بين برشلونة وريال مدريد بدأت بعد تأسيس الأخير عام 1902، إلا أنها عرفت شكلها الحالي بوجود أبعاد سياسية وأيديولوجية في نهاية الثلاثينات من القرن الماضي، بعد انتهاء الحرب الأهلية الإسبانية، وانتصار قوات القوميين، بقيادة الجنرال فرانشيسكو فرانكو. 


برشلونة كان ولا يزال ممثلا للأحلام الكتالونية المطالبة بالانفصال عن إسبانيا، وعلى العكس فإن غريمه ريال مدريد الذي يزين التاج الملكي شعاره هو رمز للدولة الموحدة التي تتخذ من مدريد عاصمة لها.


كذلك فإن تراجع أتلتيك بلباو على المستوى الرياضي، وابتعاده لسنوات عن المنافسة على الألقاب، كان له دور كبير في تغذية الصراع بين الريال والبارسا. 


الكلاسيكو الآخر

في بعض الأحيان تطلق وسائل الإعلام الإسبانية هذه التسمية على مواجهات برشلونة ضد أتلتيكو مدريد، وهي تسمية لا تحظى بشهرة كبيرة مثل كلاسيكو الريال والبارسا أو حتى الريال وبلباو، وذلك تكرارها في عدد أقل من المرات، بسبب هبوط "الروخيبلانكوس" إلى الدرجة الثانية في أكثر من موسم.