الأربعاء 10-08-2022
ملاعب

كيف سيعاني برشلونة اقتصاديا بسبب إقامة الكلاسيكو في كامب نو؟

classico-2-1200x675


ملاعب- أشارت تقارير صحفية إسبانية إلى أن برشلونة سيتضرر من مواعيد الكلاسيكو في الليغا الموسم المقبل، حيث يستضيف ريال مدريد في أكتوبر/ تشرين الأول المقبل خلف أبواب مغلقة بينما سيلعب في مدريد في أبريل/ نيسان المقبل بعد فتح الملاعب للجماهير ولو جزئيا، ما يؤثر على وضعه الاقتصادي السيئ بالفعل.

اضافة اعلان

وذكرت شبكة ESPN التلفزيونية أنه للموسم الرابع على التوالي سيقام الكلاسيكو الأول في ”كامب نو“ والثاني في سانتياغو برنابيو، لكن هذا الموسم سيزيد الأثر الاقتصادي السيئ لفيروس كورونا على برشلونة.


ويعاني الدوري الإسباني وكل بطولات العالم من غياب الجماهير بسبب جائحة فيروس كورونا التي ضربت العالم في بداية 2020، ما أثر على اقتصادات الأندية بشدة.

 

وأقيمت مباريات الليغا من دون جماهير منذ استئناف الموسم في يوليو/ تموز الماضي. وسيبدأ دوري الموسم الجديد الشهر المقبل بنفس الطريقة. والتقارير تفيد بأن الأندية ستستمر في نفس الإجراءات الاحترازية خلال الأشهر الثلاثة الأولى من البطولة.


لكن، تشير تقارير وتكهنات إلى أن الملاعب يمكن أن تفتح جزئيا فقط، اعتبارا من ديسمبر/ كانون الأول، فيما سيقام الكلاسيكو الأول في 25 أكتوبر/ تشرين الأول في كامب نو خلف أبواب مغلقة.