السبت 13-04-2024
ملاعب

قذيفة مودريتش تحرق إشبيلية وتؤمن الصدارة للريال

758430Image1


ملاعب - قاد الكرواتي لوكا مودريتش فريقه ريال مدريد، للانتصار بنتيجة (1-0) ضد إشبيلية، خلال مواجهة الفريقين مساء اليوم الأحد، ضمن منافسات الجولة 26 من الليجا، في معقل الميرنجي ملعب "سانتياجو برنابيو".


اضافة اعلان
وسجل مودريتش هدف المباراة الوحيد في الدقيقة 81.

وبهذا الانتصار يرفع ريال مدريد رصيده إلى 65 نقطة، في صدارة جدول ترتيب الليجا، بينما تجمد رصيد إشبيلية عند 24 نقطة في المركز الخامس عشر.


بدأت المباراة بضغط من الضيوف، وكاد المغربي يوسف النصيري مهاجم إشبيلية، أن يفتتح التسجيل في الدقيقة 7، حيث تلقى كرة عرضية من زميله إيزاك روميرو داخل المنطقة، لكنه صوب أعلى مرمى الحارس أندري لونين.

وسجل فاسكيز هدف التقدم لريال مدريد في الدقيقة 9، لكن حكم المباراة ألغاه بعد العودة لتقنية الفيديو، بسبب خطأ من ناتشو على النصيري مهاجم إشبيلية، في بداية الهجمة.

وصوب البرازيلي فينيسيوس جونيور كرة قوية على حدود منطقة الجزاء، مرت بجانب القائم الأيمن في الدقيقة 31.

وطالب لاعبو إشبيلية بالحصول على ركلة جزاء في الدقيقة 33، إثر التحام لوكاس فاسكيز بقوة مع إيزاك رميرو، لكن حكم المباراة رفض احتساب أي شيء.

وتألق الحارس نيلاند في التصدي لتسديدة قوية من فينيسيوس جونيور، وحولها إلى الركنية في الدقيقة 41.

وانتهى الشوط الأول بالتعادل السلبي بدون أهداف.

ومع بداية الشوط الثاني، حرم القائم الأيسر فيدي فالفيردي من تسجيل الهدف الأول، بعد تسديدة من داخل المنطقة، في الدقيقة 47.

وتألق لونين بتصدي خيالي بيده لتسديدة مباغتة من رميور داخل المنطقة، بعد عرضية من زميله إيزاك، في الدقيقة 51.

وانطلق رودريجو وراوغ الدفاع، قبل أن يسدد كرة على حدود منطقة الجزاء، لكنها مرت بملامسة القائم الأيسر في الدقيقة 54.

وتصدي نيلاند لتسديدة من فينيسيوس من خارج منطقة الجزاء في الدقيقة 68.

وشارك لوكا مودريتش كبديل في الدقيقة 75، ونجح في تسجيل الهدف الأول للميرنجي، بتسديدة صاروخية على حدود منطقة الجزاء، أسفل يسار الحارس نيلاند.

وسيطر لاعبو ريال مدريد على اللعب، لكبح جماح الضيوف، حيث ضغط لاعبو إشبيلية بقوة من أجل إدراك التعادل في الربع ساعة الأخيرة، لكن دون أي جدوى، ليحصد الميرنجي النقاط الثلاث.