الأحد 21-04-2024
ملاعب

صدق أو لاتصدق .. كاسياس لعب في ميلان قبل 100 عام!



ملاعب - خاص قالوا يخلق من الشبه أربعين، فلا يمكن إنكار حقيقة أن لكل شخص توأمه الخاص، ومع ذلك فقد تكون الأفكار والميول الثقافية، والاتجاهات الفكرية مختلفة لكل منهم، وقد يكون الشبه في السلوك أو أسلوب الحياة، أو في الملامح الشكلية، فكثيراً ما نرى أشخاصاً يشبهون شخصيات مشهورة كرؤساء الدول، ولاعبين كرة قدم، والفنانين، والمغنين. وهذا ماحصل فعلاً بعد أن نشر الصحفي الرياضي الإسباني المعروف، إيتور #لاجوناس عبر صفحته على تويتر صوراً، للاعب سابق يلعب في مركز حراسة المرمى في #ميلان الإيطالي عام 1901. https://twitter.com/aitorlagunas/status/976379974159564806 الصور لم تكن لتقف عند عرض تاريخ هذا الحارس المدعو " هانز هاينريك سوتر"و التي تعود له قبل أكثر من 100 عام، ولكن أن يختار عنواناً لتغريدته، هل كان إيكر كاسياس حارس لميلان في يومٍ من الأيام؟ وقصد الصحفي في مجلة بيانينكا وقناة بي إن سبورت أن الشبه هو من يجمع بين #كاسياس والحارس القديم صاحب صورة الأسود والأبيض. ولم يتأخر الرد كثيراً من كاسياس، حيث لم يختار شيئاً ليكتبه سوى الاستعانة بصورة للوجه الخجول المعروف بـ"الإيموشين" ذي الوجنتين الحمراوتين. https://twitter.com/IkerCasillas/status/976437013766340609 يذكر أن إيكير كاسياس شكل صمام الأمان في حراسة مرمى ريال مدريد لأعوام عدة، قبل أن يرحل نحو بورتو البرتغالي بعد قرارات مجحفة من المدير الفني السابق للملكي، الحالي في مانشستر يونايتد جوزيه مورينيو. https://twitter.com/SiempreCasillas/status/979357851159232512 وكان القديس كما تحب الجماهير الإسبانية أن تلقبه، ساهم في تتويج #ريال_مدريد بلقب الليغا لعامي 2007 و2008 بالإضافة إلى اللقب الثامن في كأس السوبر الإسبانية، وحصد لقب أفضل حارس في العالم، كما اختير في 2007 ضمن تشكيلة العام لفريق أوروبا والتي كانت المرة الأولى بين المرات السبع المتتالية، وانتهى به الأمر في المركز الرابع ضمن مسابقة الكرة الذهبية عام 2008 .