الخميس 08-12-2022

حدث غريب .. حكم يحتسب ركلة جزاء بعد نهاية المباراة بربع ساعة (فيديو)

5uq2Iat6CxTdiBuz


ملاعب - وكالات

شهد لقاء ديبورتيفو أزكويكا وسبورتينغ كابانيلاس في دوري الدرجة الرابعة الإسباني نهاية غريبة، حيث أطلق الحكم صافرة نهاية المباراة بنتيجة التعادل 2-2، وبعد ربع ساعة أعلن عن ضربة جزاء، وطلب من الفريق المستضيف العودة للملعب، لكنه رفض وبعدها طلب من الحارس فقط أن يعود ويقف على خط مرماه للتصدي للضربة.
وأنهى الحكم اللقاء 2-2. وكان كريستيان دي لاماتا، أحد لاعبي سبورتينغ كابانيلاس، قد أصيب داخل مربع العمليات لفريق أزكويكا ودخل الطاقم الطبي لإسعافه بحضور الحكم الذي اكتشف أن اللاعب تعرض لإصابة خطيرة من التدخل الذي تلقاه ونقل إلى المستشفى في سيارة إسعاف في ظل احتمال إصابته بكسر.
وبعد معرفته بقوة التدخل ودرجة الخطورة وفي غياب تقنية حكم الفيديو التي لا تطبق في الدرجات الدنيا في إسبانيا، ورغم إعلانه عن نهاية اللقاء عاد الحكم تويل ليعلن عن ضربة جزاء لصالح فريق كابانيلاس مستندا فقط على خطورة إصابة اللاعب.

اضافة اعلان
 

 

وفي ظل دخول كل لاعبي الفريق المستضيف لغرف الملابس رفضوا العودة للملعب وطالب الحكم بعودة أحدهم على الأقل، وخصوصا حارس المرمى للتصدي للكرة.
ووسط احتجاج وصيحات استهجان الجماهير نفذ ميغيل فونتيس ضربة الجزاء التي رفض الحارس التصدي لها بالوقوف في جانب المرمى وترك الكرة تدخل الشباك في الدقيقة 110 من اللقاء باحتساب فترة التوقف ليعلن الحكم عن نهاية اللقاء بفوز سبورتينغ كابانيلاس بنتيجة 3-2 في نهاية غريبة للمباراة.