الخميس 06-08-2020
ملاعب

ثلاث حالات تحكيمية تثير الجدل بعد فوز ريال مدريد

ملاعب - وكالات

أثارت القرارات التحكيمية في مباراة ريال مدريد ومضيفه ريال سوسييداد التي أقيمت أمس لحساب الأسبوع الـ30 من الدوري الإسباني لكرة القدم، جدلا واسعا في مواقع التواصل الاجتماعي.

وبدأ السخط والتذمر، بعدما احتسب الحكم خافيير ايسترادا فرنانديز، ركلة جزاء للفريق الملكي في الدقيقة 50 بعد الرجوع لتقنية الفيديو، إثر وجود تدخل على البرازيلي فينيسيوس جونيور من دفاع سوسييداد، وانبرى لتنفيذها سيرخيو راموس، الذي سدد على يسار الحارس ريميرو ويمنح التقدم للميرينغي. وبعدها بـ18 دقيقة، سجل يانوزاي هدف التعادل لريال سوسيداد، من تسديدة صاروخية على يسار الحارس كورتوا، لكن الحكم ألغاه بداعي التسلل. وبحلول الدقيقة 70، أحرز الفرنسي كريم بنزيما، الهدف الثاني لريال مدريد، اعترض عليه بشدة لاعبو سوسييداد، بداعي وجود لمسة يد على بنزيما، لكن الحكم احتسب الهدف بعد اللجوء لتقنية الفيديو. وقبل نهاية المباراة بسبع دقائق، سجل ميكيل مورينو هدف تقليص الفارق لريال سوسييداد، لينتهي اللقاء بفوز ريال مدريد بهدفين لواحد. وبهذا الانتصار، رفع ريال مدريد رصيده إلى 65 نقطة، في صدارة الدوري الإسباني، متقدما بفارق المواجهات المباشرة عن برشلونة، الذي يملك نفس الرصيد من النقاط، بينما تجمد رصيد سوسييداد عند 47 نقطة في المركز السابع.