الأربعاء 21-10-2020
 

ثلاثي برشلونة يتمرد على ميسي.. فاكس جديد يشعل أزمة في غرفة الملابس

GettyImages-1272866378
ملاعب - "ثلاثي برشلونة يتمرد على ميسي".. يبدو أن الخلاف بين النجم ليونيل ميسي، وإدارة ناديه برئاسة جوسيب ماريا بارتوميو، انتقل إلى غرفة الملابس في كامب نو، حيث أفاد تقرير صحفي صباح اليوم الأحد، أن 3 من نجوم الصف الأول في الفريق الأول لكرة القدم في برشلونة، غير موافقين على تحرك زميلهم الأرجنتيني.

وأزمات إدارية عدة في برشلونة، شهدتها الفترة الماضية، خاصة بعد أن تعرض الفريق الأول إلى هزيمة مذلة ضد بايرن ميونيخ في منافسات دوري أبطال أوروبا، بثمانية أهداف مقابل هدفين، إذ خرج ميسي إلى وسائل الإعلام، يعلن رغبته الرحيل عن كامب نو، ليس ذلك فقط، بل أرسل فاكسًا إلى الرئيس، اشترط خلاله أن يتم خروجه مجانًا، قبل أن يتراجع عن موقفه، خوفًا من انتقال أزمته ضد النادي إلى ساحات المحاكم والقضاء.

وذكرت صحيفة موندو ديبورتيفو الإسبانية، أن نجوم برشلونة وقعوا على وثيقة، تم إرسالها عبر الفاكس، تتضمن رفضهم قرار إدارة النادي بخفض الرواتب السنوية.

وكانت إدارة برشلونة قررت في وقت سابق، خفض جزء من رواتب اللاعبين، بسبب أزمته الاقتصادية، التي زادت حدتها مع انتشار فيروس كورونا حول العالم، وما تبعه من خسائر مالية، ترتبط بعوائد تذاكر حضور المباريات، الإعلانات، الدعاية، وغيرها.

الصحيفة أوضحت أن ميسي قاد حملة رفض قرار خصم الرواتب، لكنها شددت على أن ثلاثة لاعبين فقط، رفضوا التوقيع على الرسالة المبعوثة إلى بارتوميو، وهم: فرانك دي يونج، مارك تير شتيجن، وكيليمنت لانجليه.

"موندو" المقربة من البيت الكاتالوني، أكدت أن اللاعبين الثلاثة ليس لديهم أي مشكلة في تأجيل رواتبهم، حتى يحل النادي أزماته المادية.

يشار إلى أن برشلونة، سعيًا نحو خفض سقف الرواتب السنوية، تخلص من عدد كبير من لاعبيه الكبار، كان أبرزهم لويس سواريز، أرتورو فيدال، إيفان راكيتيتش، ونيلسون سيميدو.