السبت 18-09-2021
ملاعب

3 ضربات تقضي على بن نافل في الهلال

فهد-بن-نافل

ملاعب - وكالات

 

يعيش نادي الهلال، أيامًا صعبة هذا الصيف، مع الرئيس فهد بن نافل، وفق ما أوضحته آخر المستجدات الصحفية الواردة في الساعات الأولى من صباح اليوم السبت.

وليس سرًا أن الهلال مع المدرب البرتغالي ليوناردو جارديم، يأمل تحسين صفوف الفريق الأول لكرة القدم، أملًا في حصد لقب دوري أبطال آسيا، مع الحفاظ على لقب دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين، لذا سارع نحو ضم المهاجم المالي موسى ماريجا.


ولكن.. تبقى أهداف الهلال الصيفية مع بن نافل، غير واضحة، في ظل سعيه إلى الحصول على خدمات صانع ألعاب عالمي، مثل البرازيلي ماثيوس بيريرا، نجم وست بروميتش ألبيون الإنجليزي، الذي يطلب ما يعادل 155 مليون ريال سعودي، للتنازل عن صاحب الـ25 عامًا.

اضافة اعلان

ونستعرض لكم ، آخر تطورات الميركاتو الصيفي في الهلال، بحسب ما أفاد به الإعلامي سيف الرخيص، عبر حسابه الرسمي على موقع تويتر.

- الضربة الأولى: عرض مرفوض..
لم يقتنع الهلال بالعرض المادي الذي وصل إلى سباستيان جيوفينكو، رغم اتفاق الطرفين على رحيل النجم الإيطالي هذا الصيف، خاصة أنه لم يعد يقدم المستويات المعهودة عنه، تلك التي ظهر بها في بدايته مع عملاق الرياض، عندما انضم عام 2019، قادمًا من تورنتو الكندي.

وأشارت تقارير صحفية أجنبية، إلى أن جيوفينكو أتم اتفاقه الشخصي مع سبيزيا الإيطالي، لكن النادي الناشط في الكالتشيو، لم يقدم العرض المرجو منه، بالنسبة إلى الزعيم الهلال، حتى الآن.


- الضربة الثانية: جنون أرجنتيني..
يصر الهلال على التخلص من خدمات الأرجنتيني لوسيانو فييتو، الذي قدم مستويات خيبت آمال جماهير المدرج الأزرق، لكن ثمة خلاف شديد بينه وبين بن نافل.


ويتفق الطرفان على مسألة المخالصة المالية الودية، حتى يتسنى لهما المضي قدمًا في طريقين مختلفيين، فييتو إلى نادٍ جديد، والهلال نحو أجنبي آخر، لكن الأزمة أن اللاعب البالغ من العمر 27 عامًا، يرغب في الحصول على كل رواتبه الشهرية في المخالصة المالية، ما يساوي 24 شهرًا!.


- الضربة الثالثة: ضياع هدف النصر..
كان الهلال نجح في إتمام اتفاقه مع القادسية على ضم المدافع الشاب خليفة الدوسري، الذي يظهر على طاولة النصر، في ظل تألقه الذي يتزامن مع هبوط الدمامي إلى دوري الدرجة الأولى، ما يسهل عملية خروجه في السوق الصيفية.


وشدد "الرخيص" على أن القادسية لم يوافق أبدًا على أسلوب بن نافل في المفاوضات، إذ يرغب الرئيس الهلالي في سداد الأموال على دفعات متتالية، فيما يشترط الأول، الحصول على المبلغ كاملًا، الأمر الذي قد يدفع النصر إلى الدخول بقوة في الصفقة المحلية.