الأربعاء 04-08-2021
ملاعب

الهلال يطرد 4 نجوم .. قرار سيدفع ثمنه غاليا

187201

ملاعب - وكالات

 

رغم تقديم الفريق الأول لكرة القدم بنادي الهلال، موسمًا تاريخيًا في 2019-2020، إلا أن جماهير الزعيم، لا تزال تُعيش في حالة رعب كبيرة للغاية.

اضافة اعلان

والهلال توّج بالثلاثية التاريخية "دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين، دوري أبطال آسيا، كأس خادم الحرمين الشريفين"، في موسم 2019-2020.


ولكن، نتائج الفريق الأول لكرة القدم، شهدت تذبذب واضح، في بداية الموسم الرياضي الحالي 2020-2021، بتوديع مسابقة كأس خادم الحرمين الشريفين، من دور الـ16، والتهديد بفقدان صدارة دوري المحترفين.


وانتقد قطاع كبير من جماهير نادي الهلال، الانخفاض الملحوظ في أداء عدد من نجوم الفريق الأول "الكبار"، بالإضافة إلى عدم وجود "بدائل"، في بعض المراكز الأخرى.

 

والنقص في بعض مراكز الفريق، وتراجع أداء آخرين، جاء بالتزامن مع تألق عدد آخر من "أبناء الهلال"، الذين استغنى عنهم مجالس الإدارات المختلفة، خلال الفترة الماضية.


أبرز أبناء الهلال "المطرودين"، والذين يقدمون مستويات مبهرة، مع أنديتهم الحالية..


* أحمد شراحيلي
رحل عن الهلال، في صيف 2019، بقرار من مجلس إدارة فهد بن نافل، وذلك بعد تعرضه لانتقادات عنيفة من قِبل الجماهير.


وانتقل شراحيلي، بعد طرده من الهلال، إلى الشباب، ليبدع معه، ويتم اختياره ضمن "تشكيل الموسم"، في 2019-2020.


ومع بداية الموسم الرياضي الحالي 2020-2021، اختير شراحيلي، في "تشكيل الجولة"، في 3 مناسبات، من أصل 11 جولة حتى الآن، كأكثر لاعب سعودي، في ذلك.


* عبدالله الشامخ
أثبت نفسه بشكل واضح، كأحد أفضل الأظهرة اليسرى في دوري المحترفين، بعد انضمامه إلى الشباب، في صيف 2019، قادمًا من صفوف الرائد.


والشامخ هو أحد أبناء نادي الهلال، الذين تم الاستغناء عنهم، في 2015، على سبيل الإعارات أو البيع النهائي.


وتواجد الشامخ في الهلال، كان سيحل الأزمة الكبرى التي يعاني منها الفريق، في الوقت الحالي، بعدم تواجد أي بديل، للنجم ياسر الشهراني.


* سلطان الفرحان
رغم تواجد سلمان الفرج، وعبدالله عطيف، وجوستافو كويلار، ومحمد كنو، وناصر الدوسري، في خط وسط الهلال، إلا أن الفرحان، كان سيمثل إضافة كبرى للغاية.


والفرحان يقدم مستويات مبهرة، مع فريق الرائد، في الوقت الذي يعاني فيه الهلال، من تدهور مستوى عطيف، بعد إصابته بقطع في الرباط الصليبي، وعدم اقتناع المدرب، بمستوى ناصر الدوسري.


ويُعد الفرحان البالغ من العمر 24 سنة، أحد أبناء نادي الهلال، الذين تدرجوا في مختلف فئاته السنية، قبل الرحيل إلى الرائد، في عام 2017.


* عبدالله الجوعي
أبهر عشاق الكرة السعودية، في مباراة فريقه التعاون، أمام الأهلي، في الجولة الحادية عشر من مسابقة دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين.


والأداء الذي ظهر به أمام الأهلي، لم يكن وليد الصدفة، بل هو تتويج لمستواه الرائع، منذ بداية الموسم الرياضي الحالي.


والجوعي "24 سنة"، أحد أبناء الهلال، الذين تدرجوا في مختلف فئاته السنية، قبل الانتقال إلى الباطن، وضمك، والتعاون، بالإضافة إلى تجربة في ماريتيمو البرتغالي.