الإثنين 20-09-2021
ملاعب

درك الشمال .. "ليلة ساخنة" مع جماهير الرمثا انتهت بحرفية !

ملاعب – خالد العميري لم يتوقع رجال الدرك ، أنهم سيكونون على موعد مع "ليلة ساخنة" في مواجهة مع عدد من جماهير #الرمثا ، الذين عبروا عن امتعاضهم من قرارات الحكم الاردني أحمد فيصل ، بمظاهر الشغب والتكسير ، المنبوذة في ملاعبنا الاردنية جملةً وتفصيلاً. فقد اضطر رجال الدرك في ساعة متأخرة من ليلة الجمعة ، على التعامل مع احداث الشغب التي رافقت مباراة الرمثا و #شباب_الاردن في الجولة 17 من الدوري الاردني للمحترفين لكرة القدم ، والتي تجلت بصورتها المبهرة وبمنتهى الحرفية والكفاءة العالية ، خاصة وأن هذه الصورة لو ظهرت في دولة اخرى ، لحدث ما لا يُحمد عقباه ، ولنا ادلة كثيرة فيما حدث في الملاعب المصرية ، ويحدث مؤخرا في الملاعب المغربية من شغب للجماهير ، وكيف يتم احتوائه بالقوة المفرطة امنيا !. اقرأ ايضا : بالفيديو : اصابات بين رجال الدرك في مواجهات ساخنة مع جماهير الرمثا السؤال الابرز ، الذي يتصدر المشهد ويراود اصحاب الضمائر الحية ، لماذا يدفع رجال الدرك اخطاء اطراف كثيرة ؟ ، ولو افترضنا أن صافرة الحكم أحمد فيصل لم تكُن موفقة في بعض القرارات ، فلماذا نهاجم رجال الدرك ! ، الذين وقفوا لأكثر من 12 ساعة بهدف حماية افراد وعناصر المنظومة الكروية كاملةً. بإختصار .. لقد وجد عدد قليل من الجماهير المحسوبة على نادي الرمثا ، مكانا لهم في "باحة رياضية" من أجل بث سمومهم وافتعال الشغب .. وكأن هذا الملعب الذي كُسّرت مقاعده لم يكُن بصورته الحالية ذات يوم ، ارثا حقيقيا من بطولة كأس العالم للسيدات تحت 17 عاما ، والتي استضافتها الاردن قبل نحو عام ونصف ، وها نحن اليوم مقبلين على استضافة بطولة كأس آسيا للسيدات ، فهل هذه الصورة "الشغب" مناسبة من أجل ان نقدمها عن ملاعبنا الاردنية للضيوف المقبلين !. اقرأ ايضا : بالفيديو : ملاعب يرصد الهجوم الوحشي من جماهير الرمثا على الحكم ورغم الاستفزازات الكثيرة التي تعرض لها رجال الدرك ، من قبل "فئة ضالة" من جماهير "غزلان الشمال" ، إلا أن افراد درك الشمال تمالكوا انفسهم وقاموا باحتواء الشغب بمنتهى الحرفية ، تماشيا مع توجيهات المدير العام لقوات الدرك ، اللواء حسين الحواتمة ، والمتمثلة بالوقوف على مسافة واحدة مع جميع اركان المنظومة الرياضية. عموما .. تمكن رجال الدرك من القبض على بعض مثيري الشغب بعد مواجهات ساخنة امتدت من داخل استاد الحسن إلى محيط المدينة الرياضية في اربد ، بانتظار أن يتم اتخاذ الاجراءات الامنية الرادعة بحقهم ، مع ضرورة تفعيل قانون "شغب الملاعب" ، حتى تزول هذه المشاهد ، التي لا نرضاها في مدرجات ملاعبنا الاردنية ، خاصة وأن الحضور الجماهيري لم يعُد يقتصر على العنصر الذكوري فقط ، بعد عودة العائلة الاردنية إلى المدرجات !.