الأربعاء 28-10-2020
 

الرومانية هاليب تتوج بدورة روما للتنس للمرة الأولى

128492

ملاعب - نجحت الرومانية سيمونا هاليب المصنفة ثانية عالميا في فك عقدة نهائي دورة روما في التنس، إحدى دورات «البرميير الخمس» عند السيدات والألف نقطة للماسترز عند الرجال، وأحرزت اللقب للمرة الأولى في مسيرتها، مستفيدة من انسحاب بطلة العام الماضي التشيكية كارولينا بليشكوفا بداعي الإصابة في فخذها الإيسر.

وقررت بليشكوفا الانسحاب من المباراة النهائية بعد أن خسرت المجموعة الأولى من دون مقاومة 0-6، وتخلفت في الثانية 1-2.

واحتفلت هاليب، المصنفة أولى في الدورة، باللقب الأول على الأرض الإيطالية الترابية، قائلة «وأخيرًا، بعد نهائيين تمكنت من الفوز باللقب» مضيفة «أعشق هذه الدورة وأنا سعيدة جدا لأنني أحمل هذه الكأس الجميلة بين يدي».

وكسرت هاليب صاحبة الـ 28 عامًا بالتالي النحس الذي لازمها في الدورة الايطالية، بعد خسارتها نهائي 2017 و2018 «كلاهما أمام الأوكرانية إيلينا سفيتولينا»، لترفع رصيدها من الألقاب في مسيرتها إلى 22.

وتابعت «في عام 2013، من هنا (روما) بدأت صعودي إلى مراكز المقدمة في عالم التنس حينها، استمتعت فعلًا وكنت سعيدة جدًا في الملعب لأني خضت الدور نصف النهائي مذاك، بدأت ألعب بشكل رائع».

وحيت هاليب عالم التنس من دون أن تغفل الإشارة إلى مخاطر تفشي فيروس كورونا المستجد، قائلة «أريد أن اشكر الجميع لأن هذه الدورة أقيمت بنجاح في ظروف صعبة، شعرنا بأمان إن كان على الملاعب أو في الخارج حتى لو إننا لازمنا غرفنا لفترة طويلة تعاملنا مع هذا الواقع لأننا نحب خوض الدورات».

وسمحت السلطات بإقامة مباريات نصف النهائي والنهائي إن كان عند السيدات أو الرجال بحضور ألف مشجع كحد أقصى.

 

وهو الفوز الـ14 تواليًا لهاليب المتوجة بلقبين كبيرين في رولان جاروس وويمبلدون، في سلسلة بدأتها قبل قرار تعليق المنافسات جراء «كوفيد-19»، باحراز لقب دورة دبي في فبراير الماضي وأكملتها بعد استئناف المنافسات بلقب دورة براغ التشيكية في أغسطس الماضي.

وحسمت هاليب المجموعة الأولى بسهولة بالغة بفوزها بالاشواط الستة في مدى 20 دقيقة فقط، وبعد أن تقدمت على منافستها 2-1 في المجموعة الثانية، اقتربت منها التشيكية التي لفت فخذها برباط، وابلغتها عدم قدرتها على إكمال المباراة بعد 32 دقيقة.

وكسرت هاليب إرسال منافستها خمس مرات من أصل سبع فرص، لتحرز فوزها الثامن في 13 مواجهة بينهما، في حين كسرت بليشكوفا إرسال البطلة الجديدة مرة واحدة من أصل أربع فرص.

وسيعطي الفوز بالدورة الإيطالية على ملاعب ترابية دفعة معنوية هائلة للرومانية خلال خوضها غمار بطولة فرنسا المفتوحة على ملاعب رولان جاروس التي تنطلق بعد أسبوع، علما أنه سبق لها أن توجت باللقب الفرنسي عام 2018.

يذكر أن هاليب غابت عن بطولة الولايات المتحدة المفتوحة التي أقيمت خلال الشهر الحالي، بسبب مخاوف من جائحة «كوفيد-19».

من جهتها، عوضت بليشكوفا المصنفة أولى سابقا، في روما خيبة خروجها من الدور الثاني في بطولة فلاشينج ميدوز، ولكن من دون أن تتمكن من تتويج تألقها بالاحتفاظ باللقب.

وقالت التشيكية متوجهة إلى هاليب «هي خيبة أمل كبيرة لي لعدم تمكني من انهاء المباراة ولكن سيمونا، أنتِ قوية جدا، ويجب أن تكون لياقتك بنسبة 100 بالمئة من أجل لعب مباراة جيدة بمواجهتِك. انتِ تستحقين اللقب».

 

AS