السبت 13-04-2024
ملاعب

هل يصلح الـ"عطار" لوبتيجي ما أفسده الدهر على إسبانيا؟



ملاعب - خاص كانت خسارة #إسبانيا 2-صفر أمام #ايطاليا في دور 16 ببطولة أوروبا لكرة القدم قبل عامين إشارة واضحة على ضرورة تجديد الدماء وبدء عهد جديد. ولفترة طويلة ظل المدرب فيسنتي #ديل_بوسكي يعتمد على اللاعبين الذين حققوا معه المجد بالتتويج بلقبي كأس العالم 2010 وبطولة أوروبا 2012 وساد شعور بأن الاختيارات تتعلق بالسمعة والولاء بدلا من الحالة البدنية والفنية. https://twitter.com/SjorsvanVeen/status/978743209982644224 وتأخر قرار استبدال الحارس إيكر كاسياس بديفيد دي خيا وظل لاعب الوسط سيسك فابريجاس عنصرا ثابتا دون فتح الباب أمام لاعبين جدد من مراحل سنية مختلفة حتى أن إيسكو لم يدخل قائمة المنتخب الأول. ومع اقتراب موعد انطلاق كأس العالم في روسيا يتضح كيف تغيرت الأمور تماما داخل المنتخب الإسباني الذي استعان بالمدرب الجديد يولن #لوبتيجي بعد بطولة أوروبا الأخيرة وبدوره أجرى تغييرات في هيكل الفريق. إقرأ أيضاً: هاتريك إيسكو يقود إسبانيا لفوز تاريخي على الأرجنتين واعتمد لوبتيجي المدرب السابق لمنتخب إسبانيا تحت 21 عاما على لاعبين سبق أن تعامل معهم في فرق الشباب وسحق الأرجنتين 6-1 في لقاء ودي الثلاثاء لتفرض إسبانيا اسمها مجددا ضمن المرشحين للتتويج بكأس العالم. ويحيط كثير من التفاؤل بالمدرب البالغ عمره 51 عاما والذي يحدد اختياراته بناء على الأداء بغض النظر عن الأسماء. https://twitter.com/OptaJose/status/978722560333565952 والدليل على ذلك استعانته بمهاجم بلنسية رودريجو مورينو الذي هز الشباك خلال التعادل 1-1 مع المانيا  الجمعة الماضي بجانب إياجو أسباس لاعب سيلتا فيجو الذي أحرز الهدف السادس في مرمى الأرجنتين. https://twitter.com/MARCAinENGLISH/status/976891296102141952 وكان من السهل عليه اتخاذ قرار باستدعاء ألفارو موراتا مهاجم تشيلسي نظرا لكونه اسما بارزا وينتمي لفريق كبير ينافس بدوري أبطال أوروبا لكن لوبتيجي تمسك بمبادئه واستبعده من التشكيلة، وربما يكون انجازه الأكبر هو تحويل إيسكو لاعب وسط ريال مدريد إلى محور لأداء المنتخب. وإيسكو العائد لمستواه المعهود والذي سجل ثلاثية أمام الأرجنتين هو هداف إسبانيا الأول في فترة لوبتيجي وستعلق عليه الآمال في روسيا. https://twitter.com/Realmadridplace/status/977930208190885888 وقال إيسكو عن لوبتيجي: "يظهر ثقته في قدراتي من خلال عدد الدقائق والمباريات التي يعطيها لي، عندما لا يشكل لاعب جزءا مهما من فريقه أو لا يلعب بانتظام، فإن مباريات كهذه مع المنتخب الوطني هي التي تمنحك الحياة." وأضاف: "المدرب هنا (لوبتيجي) يؤمن بقدراتي، أنا سعيد ببذل الكثير من الجهد ومحاولة التطور لأصبح أساسيا مع النادي والمنتخب الوطني. أريد أن أظهر أنني لاعب جيد." https://twitter.com/101greatgoals/status/978993220398059520 ويختلف هذا عن وضع #إيسكو في ريال مدريد مع المدرب زين الدين زيدان فأحيانا يكون أساسيا ثم يغيب عن اللقاء التالي وهو حتما من اللاعبين القلائل الذين يتمنون ألا تنتهي فترة الارتباطات الدولية للمنتخبات. https://twitter.com/angprobinsyano6/status/979080749868572673