الثلاثاء 19-01-2021
ملاعب
 

ليفربول يحسم أمر صلاح بعد اهتمام ريال مدريد وبرشلونة

ملاعب - وكالات لم يكن أكثر المتشائمين يتوقع أن يسقط نادي ليفربول أمام واتفورد بثلاثية نظيفة، كما حدث، أمس السبت، في المباراة التي أقيمت على ملعب ”فيكارج رود“ في المرحلة الثامنة والعشرين من مسابقة الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم، البريمييرليغ. الهزيمة هي الأولى لنادي ليفربول، بطل أوروبا والسوبر الأوروبي، ومتصدر الدوري الإنجليزي، هذا الموسم، وجاءت على يد فريق يصارع الهبوط، والذي نجح في إنهاء مسيرة الريدز ”دون هزيمة“ بعد 44 مباراة في البريمييرليغ، إذ كانت آخر هزيمة له في المسابقة أمام مانشستر سيتي 1-2 في الدور الثاني للموسم الماضي. ورغم الخسارة المهينة، فإن ليفربول لا يزال يتربع على قمة الدوري الإنجليزي بفارق 22 نقطة عن مانشستر سيتي، الذي لعب مباراة أقل، ولا يحتاج الريدز سوى الفوز في 4 مباريات من 11 لقاء كي يتوّج بالبطولة للمرة الأولى منذ عام 1990. ويبدو أن الهزيمة أمام واتفورد، سيكون لها تبعات كبيرة، خاصة أن ليفربول يواجه خطر الخروج من دوري أبطال أوروبا، بعد خسارته أمام أتلتيكو مدريد بهدف نظيف في ذهاب دور الـ16 على ملعب ”واندا متروبوليتانو“، وذلك قبل لقاء العودة المقرر له الأربعاء الـ11 من مارس على ملعب ”أنفيلد“. وحسب موقع The Anfield Wrap فإن استمرار المصري الدولي محمد صلاح، نجم ليفربول في صفوف الفريق الموسم المقبل، أصبح موضع شك كبير. وظهر صلاح بعيدا تماما عن مستواه في مباراة واتفورد، ولكن حالته لم تكن ”خاصة“ لأن لاعبي ليفربول جميعهم كانوا في حالة يرثى لها على مدار التسعين دقيقة. وأشار الموقع، المقرب من إدارة ليفربول، إلى أن مصير محمد صلاح يعتمد على قراره الشخصي فقط، وأن إدارة الريدز لن تضغط على اللاعب للاستمرار. وانتقل صلاح من نادي روما الإيطالي إلى ليفربول في صيف 2017 مقابل 40 مليون يورو، وأصبح أحد أبرز المطلوبين لناديي ريال مدريد وبرشلونة الإسبانيين. وتابع الموقع بقوله: ”استمرار محمد صلاح في صفوف ليفربول سيعتمد بصورة أساسية على رغبته الشخصية، فإذا كان يريد الرحيل عن أنفيلد فإن الإدارة لن تقف أمام رغبته، كما حدث من قبل مع البرازيلي فيليبي كوتينيو، الذي رحل عن ليفربول إلى نادي برشلونة في شتاء 2018، مقابل 160 مليون يورو، قبل أن ينتقل معارا إلى بايرن ميونخ الألماني مطلع الموسم الجاري“. وكان جيمي كاراغر، أسطورة نادي ليفربول، أكد في تصريحات سابقة أن صلاح لا يحظى بالتقدير المناسب له من جانب جماهير الريدز، التي لم تعد تهتف له كالمعتاد، لأنها تشعر باقتراب رحيله عن صفوف الفريق بنهاية الموسم الجاري. ويمتد عقد محمد صلاح مع ليفربول حتى صيف 2023. وبعيدا عن مباراة أمس، فإن صلاح مستمر في التألق مع ليفربول في موسمه الثالث على التوالي، وسجل هذا الموسم 19 هدفا في 36 مباراة.