الأربعاء 17-07-2024
ملاعب

وداع كأس الخليج حلقة جديدة في سلسلة أوجاع الكويت

42935f3078ba42f371fc06a350d751c2faea4482


ملاعب - زاد خروج المنتخب الكويتي من منافسات "خليجي 25" المقامة حاليا في البصرة بالعراق من الدور التمهيدي، أوجاع الكرة الكويتية، التي تعاني منذ سنوات من الغياب عن منصات التتويج أو حتى المنافسة في البطولات الكبرى.

وحل الأزرق الكويتي، في المركز الثالث بترتيب فرق المجموعة الثانية وبأفضلية هدف واحد للمنتخب القطري، الذي حصد بطاقة التأهل إلى الدور الثاني، إلى جانب البحرين.

ومنذ خليجي 20 في اليمن والذي حصده الأزرق، عانت الكرة الكويتية، الأمرين، سواء في بطولات الخليج أو التصفيات الآسيوية أو التصفيات المؤهلة لكأس العالم وكأس آسيا، وحتى على مستوى منتخبات الناشئين، لم تظفر الكرة الكويتية بإنجازات ملموسة.

الروح والحماس لا يكفيان

اضافة اعلان
 

دائما ما يتحلى الأزرق الكويتي بالروح العالية والحماس الكبير في البطولات التي يدخلها، إلا أن هذا الأمر لا يكون كافيا في أوقات كثيرة نحو الاستمرار في اتجاه تحقيق بطولة أو الوصول للأدوار النهائية.

وقال الجنرال محمد إبراهيم ، إن الكرة الكويتية تملك المواهب إلا أن الرياضة باتت علما وعملا، وإمكانات في جميع الاتجاهات وقبل كل هذا تخطيط سليم.

وأضاف مدرب منتخب الكويت السابق وفريق السالمية، والذي سبق أن حقق لقب الهداف في "خليجي 10"، أن هناك صعوبة بوضع الكرة الحالي، لمجاراة الكرة الآسيوية وحتى الخليجية، وسط عمل متطور وعلى مدار سنوات طويلة وتخطيط.

وشدد الجنرال، إلى أنه لا يمكن أن يلوم اللاعبين بعد الخروج من "خليجي 25"، حيث أنهم اجتهدوا وقدموا كل ما في جعبتهم، مطالبا الجميع بعدم الاستسلام نحو ظهور أفضل في البطولات المقبلة.


إعداد ضعيف

وبالعودة لرحلة تجهيز الأزرق الكويتي من أجل خوض منافسات كأس الخليج 25، فقد اقتصر الأمر على ما يقارب من 30 حصة تدريبية، بعد التعاقد مع المدرب البرتغالي روي بينتو.

وعلى مستوى المباريات الودية، خاض الأزرق 3 مباريات ودية أمام لبنان ومنتخب الجزائر للمحليين، إلى جانب مواجهة المنتخب العراقي، في افتتاح ستاد الميناء الاولمبي.

وعطفا على ما سبق، فإن فترة الإعداد لا تناسب منتخب قادم على المشاركة في بطولة ويتطلع للظهور فيها بصورة إيجابية.

تفاؤل الاتحاد الكويتي

ورغم الخروج المبكر من خليجي 25، تسود أعضاء مجلس إدارة الاتحاد والرئيس عبد الله الشاهين حالة من التفاؤل، رافعين راية التحدي للنهوض بالكرة الكويتية خلال الموسم المقبل، وصولا لكأس العالم 2026.

وقال عبد الله الشاهين، إنه فخور بالظهور القوي في "خليجي 25"، مطالبا الجميع بدعم منتخبات الكويت، للوصول إلى الهدف المنشود خلال البطولات المقبلة.

وأضاف أن الخروج من "خليجي 25"، لا يعدو أكثر من حلقة في مشوار تجهيز الأزرق لما هو قادم من بطولات.