الجمعة 02-12-2022

عُقوبات بالجُملة بعد نهاية أسبوع عنيف في الملاعب الجزائرية



ملاعب – خالد العميري قررت لجنة الانضباط برابطة كرة القدم المحترفة بالجزائر ، معاقبة نادي #مولودية_وهران من الدرجة الاولى باللعب 4 مباريات من اصل 5 متبقية دون جمهور على خلفية اجتياح الميدان ، حيث تُعد هذه اولى العقوبات بعد نهاية اسبوع عنيف في الملاعب ، اسفرت عن أكثر من 100 جريح. وأجّلت لجنة الانضباط ، الفصل في احداث العنف التي شهدها لقاء نصف نهائي #كأس_الجزائر بين مولودية الجزائر ونادي شبيبة القبائل بملعب قسنطينة ، حيث اسفر الحادث عن جرح 104 أشخاص على الاقل خلال أعمال شغب شملت رمي مقذوفات بين مدرجات المشجعين وعلى الملعب ، ومواجهات بين المشجعين وقوات الأمن. اقرأ ايضا : لاعبون فرنسيون يعودون الى أصولهم الجزائرية بحثا عن الاحتراف وفي وهران .. أوقف الحكم مباراة مؤجلة في الدوري بين مولودية وهران وشباب بلوزداد قبل 12 دقيقة من نهايتها ، بعد رمي مقذوفات من قبل المشجعين تجاه الملعب ، ليقوم مشجعوا مولودية وهران باجتياح أرضيته ، كما ذكر بيان للرابطة. واعلنت الرابطة حينها عن تخسير مولودية وهران اللقاء بنتيجة "3-0"، وعليه دفع غرامة مالية تقدر قيمتها نحو 200 الف دينار ، زيادة على حرمان النادي من عائدات النقل التلفزيوني الخاصة بهذه المقابلة. واستدعت الرابطة لجلستها المقبلة مسؤولي نوادي شبيبة القبائل ومولودية الجزائر وشباب قسنطينة "مستضيف اللقاء" ، وكذلك رئيسي ناديي مولودية العلمة وشبيبة بجاية من الدرجة الثانية ، بعد احداث العنف التي شهدتها مقابلتهما ايضا. وشهدت ملاعب كرة القدم الجزائرية أحداث شغب بشكل دوري في الأعوام الماضية ، وفي آب / أغسطس 2014 ، قتل لاعب شبيبة القبائل الكاميروني ألبير إيبوسي على أرض الملعب بسبب مقذوف ألقي من المدرجات.