الإثنين 28-09-2020
 

ريمونتادا تاريخية للرجاء المغربي أمام الوداد

ملاعب - وكالات عاد ​الرجاء​ المغربي من بعيد بعدما كان متأخراً 1-4 ليعادل الأرقام والنتيجة النهائية 4-4 ليحجز بطاقة التأهل إلى الدور ربع النهائي ل​كأس محمد السادس للأندية الأبطال​ في إياب الدور الـ16، علما أن مباراة الذهاب انتهت بالتعادل بهدف لمثله. وأنطلقت مجريات اللقاء بضغط رجاوي على معترك ​الوداد​، أتيحت من خلاله بعض فرص التهديف لأبناء المدرب جمال السلامي وفي الدقيقة 11 احتسب الحكم ركلة جزاء للوداد نجح المدافع محمد الناهيري في ترجمتها لهدف. ومع بداية الشوط الثاني أحرز الرجاء التعادل من ركلة جزاء عن طريق محسن متولي غير أن رد الوداد لم يتأخر كثيرا بعد أن تمكن أيمن الحسوني، من إحراز الهدف الثاني في الدقيقة 56، وبعده بدقيقة أضاف أيوب الكعبي الهدف الثالث. وتحكم الوداد في مجريات المباراة بشكل كبير بعد الثلاثية، ليثمر ذلك هدفا رابعا في الدقيقة 72 عن طريق بديع أووك، قبل أن ينجح حميد أحداد، في تقليص الفارق بهدف ثان بعد ذلك بدقيقتين. وشهدت باقي الدقائق ندية كبيرة بين عناصر الفريقين، تمكن بعده محسن متولي من تسجيل الثالث للرجاء من ركلة جزاء في الدقيقة 87، لتشعل المواجهة من جديد في أنفاسها الأخيرة، قبل أن يطلق مالانغو رصاصته على الوداديين بهدف قاتل منح تأهل مثير للرجاء إلى دور الثمانية. وفي مباراة ثانية تغلب أسفي المغربي على الترجي التونسي 4-2 بركلات الترجيح بعد إنتهاء المباراة بالتعادل 1-1.