الجمعة 25-09-2020
 

فوز تاريخي للسلط على سحاب

119149327_2849291005170481_5246326353430335298_o

ملاعب – أنس عشا
حقق السلط فوزاً تاريخياً على سحاب بسبعة أهداف لهدف، في المباراة التي جمعتهما على ستاد الملك عبدالله الثاني بالقويسمة لحساب الجولة السادسة من دوري المحترفين، ليرفع الرهيب رصيده للنقطة السابعة بالمركز الثامن، ويفض الشراكة مع سحاب الذي بقي عاشراً بأربعة نقاط.


وسجل أهداف السلط رواد أبوخيزران "19، 61"، محمد راتب الداود "30"، أشرف المساعيد "36"، يوسف النبر "43" وزيد أبو عابد "69"، فيما سجل هدف سحاب خالد الدردور "55".


تشكيلة سحاب: رأفت الربيع، حسام أبو سعدة، أبراهيم الخب، موسى الزعبي، سمير رجا(طارق نبيل)، طلال الحواري(خالد الدردور)، محمد العدوان، خلدون الخزام، عمار البطاينة، يزن نعيمات وحاتم أبو خضرة ( أحمد عفانة).


تشكيلة السلط: سيف أبو هزيم، محمد أبو حشيش، رواد أبو خيزران، محمد الداود، عبيدة السمارنة (مقداد عارف)، سامر عسفا، زيد أبو عابد(أدهم القريشي)، أشرف المساعيد (محمود زعترة)، محمد الكلوب، أحمد سريوة (محمد مصطفى) ويوسف النبر(خالد أبو عاقولة).


عاصفة سلطية
الثلث ساعة الأولى من عمر اللقاء كانت هادئة، إلا أن حالة الترقب لم تستمر طويلاً، عندما كسر رواد أبو خيزران نتيجة التعادل، بتسجيله هدف التقدم، بعد أن تابع تسديدة اللاعب أحمد سريوة برأسه نحو الشباك، ليدخل الدفاع السحابي في حالة ارتباك تسببت بتلقي الفريق لثلاثة أهداف أخرى قبل نهاية الشوط الأول وبأقل من ربع ساعة، بداية من هدف محمد الداود الذي جاء بتسديدة قوية عند الدقيقة "30"، ومن ثم هدفين متشابهين من خلال هجمتين مرتدتين تم تنفيذهما بسرعة كبيرة، الأولى نفذها يوسف النبر وأنهاها أشرف المساعيد بالشباك، والثانية بدأها أحمد سريوة وأنهاها النبر في مرمى الربيع.


الجهاز الفني لسحاب حاول تدارك الأمر سريعاً، فدفع باللاعب خالد الدردور بدلاً من طلال الحواري، حيث كان الأخير مزعجاً لدفاعات السلط بالدقائق الأخيرة من الشوط، وأرسل تسديدة صاروخية تألق حارس السلط أبو هزيم بالتصدي لها بالوقت بدل الضائع.


تعزيز ونتيجة قاسية
وبدأ الشوط الثاني بما انتهى عليه الأول؛ فحاول الدردور تقليص الفارق وكان له ذلك عند الدقيقة "55" بعد كرة عرضية متقنة من الظهير موسى الزعبي، ولكن سرعان ما عاد السلط لتسلم زمام الأمور بعد تسجيل الهدف، فانطلق زيد أبو عابد في مناطق سحاب وراوغ حارس المرمى وسدد كرة أنقذها المدافع محمد العدوان عن خط المرمى.


الهدف الخامس جاء بعد كرة أبو عابد مباشرة عن طريق رأسية من المدافعه رواد أبو خيزران الذي استغل حالة الدربكة في منطقة جزاء سحاب، مسجلاً ثاني أهدافه الشخصية باللقاء، بينما جاء الهدف السادس بعده بـ "9" دقائق عن طريق زيد أبو عابد الذي كسر النحس في اللقاء واستطاع الوصول للشباك أخيراً.


واختتم المهاجم البديل محمود زعترة مهرجان الأهداف بتسجيله الهدف السابع عند الدقيقة "77"، لينهي الرعيب المباراة بفوز كبير ومفاجئ أعاد الثقة لكتيبة المدير الفني الوطني جمال أبو عابي، والتي بدأت الموسم بصورة صعبة إلا أن هذا الفوز سيكون صاحب أثر كبير في تعديل مسار الفريق في المنافسات.


الحسين ومعان لا غالب ولا مغلوب
وفي المباراة الأولى التي أقيمت غلى ستاد الحسن بإربد، تعادل الحسين إربد ومعان بدون أهداف، ليصعد الحسين للصدارة مؤقتاً رفقة الوحدات والصريح بـ "12" نقطة لكل منهم، فيما رفع معان رصيده للنقطة التاسعة بالمركز الخامس على سلم الترتيب.