الإثنين 19-04-2021
ملاعب

ذكريات لا تنسى ،، عندما انتصر النشامى بهدف الصيفي التاريخي (فيديو)

336665

ملاعب - أنس عشا
لا تمر كرتنا الأردنية بأفضل أحوالها، ويعاني منتخبنا وأنديتنا على الصعيد المادي والفني وباتت النتائج مؤرقا حقيقيا للجماهير وسببا في تدني الحالة المعنوية، إلا أننا بحاجة لاستنهاض الذكريات واستحضار تاريخ النشامى المليئ بالمحطات المهمة .

قلبنا صفحات الذكريات ووجدنا فيها مباراة لاتنسى، في الـ "17" من يناير لعام "2011" تواجه منتخبنا الوطني وشقيقه السوري في ختام مباريات المجموعة الثانية من كأس أمم اسيا، إذ دخل النشامى للقاء وهم بحاجة للتعادل لضمان التأهل وبأفضل حالة معنوية وفنية، فالفريق قدم مباراة تاريخية مع اليابان التي عادلتنا باللحظة الأخيرة، وهزم العملاق السعودي في لقاء لاينسى.

الشقيق السوري كان بحاجة للفوز ولا شيء غيره،بعد أن هزم المنتخب السعودي، قبل أن يخسر بطريقة درامتيكية من المنتخب الياباني في مباراة لاتنسى لعشاق نسور قاسيون، الذين قدموا واحد من أهم منتخباتهم التاريخية في البطولة.

بداية اللقاء كانت سريعة ومثيرة، فتقدم المنتخب السوري عن طريق نجمه علي زينو، والذي تابع كرة مرتدة من الحوت المتألق في البطولة عامر شفيع ومعلنا تقدم منتخب بلاده بالدقيقة "15".

اضافة اعلان
بعد الهدف السوري تزعم المنتخب الوطني اللقاء، فكانت البداية من عرضية رائعة لعامر ذيب عجز الدفاع السوري عن التعامل معها وحولها للشباك، لينتهي الشوط الأول بالتعادل الإيجابي بهدف لمثله.

 

في الشوط الثاني كان هدف التأهل وكان عن طريق قائد المنتخب الحالي عدي الصيفي، ومن صناعة القائد السابق المعتزل عامر شفيع، والذي أرسل تمريرة من المرمى للمرمى، وانتهت في شباك الحارس السوري المخضرم مصعب بلحوس .

 

عدي الصيفي في تصريح سابق لموقع ملاعب قال أن احتفاله بالذهاب للحوت، كان لأن الحارس عامر شفيع أخبره أن سيسجل هدفا بالمباراة وبهذه الطريقة.

 

 

ومع نهاية اللقاء انطلقت الأفراح الأردنية من العاصمة القطرية الدوحة وصولا للعاصمة الأردنية عمان، وذلك احتفالا بالتأهل التاريخي الثاني للدور ربع النهائي، حيث حل منتخبنا ثانيا بـ "7" نقاط وبفارق الأهداف عن المنتخب الياباني المتصدر .